موسكو أجرت اتصالات مع مقربين من ترامب قبيل فوزه بالإنتخابات الرئاسية

موسكو أجرت اتصالات مع مقربين من ترامب قبيل فوزه بالإنتخابات الرئاسية

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، عن اتصالات أجرتها موسكو مع فريق عريض من المقربين من رونالد ترامب إبان حملته الانتخابية، مشيرا إلى استمرار هذه الاتصالات.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن ريابكوف قوله أن تنشيط الاتصالات مع ترامب سيعتمد على طبيعة خطوات أو أخرى، وعلى الوضع العام والقضايا المطروحة أمامنا، وسوف نستمر في العمل في هذا الاتجاه حتى بعد أن انقضت الانتخابات.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن موسكو على معرفة بالشخصيات التي يعتبرونها مقربة من ترامب، مشيراً إلى أن فريق عريض من هذه الشخصيات كان على اتصال بممثلين عن الجانب الروسي.

وأوضح ريابكوف: “لقد شرعنا في بحث سبل ترتيب الحوار مع الإدارة الأمريكية المقبلة وإطلاق القنوات اللازمة لذلك”، معتبرا أنه “من السابق لأوانه رغم ذلك، الإفصاح عن المسائل الخاضعة للبحث في الوقت الراهن مع فريق ترامب، نظرا لأنه لم ينقض سوى يومين فقط على الانتخابات الأمريكية التي كان لها صدى مدويا في العالم”.

وعلى صعيد التسوية في سورية، أكد ريابكوف أن هذه القضية لن توضع على الرف ريثما تتسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها في كانون الثاني المقبل، لافتاً إلى أن موسكو سوف تستمر في بذل جميع الجهود اللازمة للعمل في هذا الاتجاه مع الإدارة الأمريكية الحالية والمقبلة، والاتصالات الثنائية مستمرة على مختلف الأصعدة وعلى حلبتي نيويورك وجنيف للتسوية في سورية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هنأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفوزه في الإنتخابات الأميركية التي جرت مؤخراً، داعياً إلى إعادة العلاقات الروسية الأميركية إلى سابق عهدها.

يشار إلى أن دونالد ترامب حقق فوزا على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون ليصبح الرئيس ال 45 للولايات المتحدة.