وادي بردى: المسلحون الذي رفضوا الذهاب إلى إدلب ستتم تسوية أوضاعهم بعد تسليم أسلحتهم كما أن عدد المدنيين المتواجدين في مضايا يقارب 10000 مواطن.