رغم التعادل الإيجابي.. شلل تكتيكي واضح في أداء المنتخب السوري أمام العراق

رغم التعادل الإيجابي.. شلل تكتيكي واضح في أداء المنتخب السوري أمام العراق

تعادل المنتخب السوري لكرة القدم مع مضيفه المنتخب العراقي بهدف لهدف ضمن المباراة الودية التي جمعتهما على استاد كربلاء الدولي مساء اليوم.

المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا وصل حد 30 ألف متفرج افتقدت للمسات والجمل التكتيكية من جانب المنتخب السوري ليستحوز المنتخب العراقي على الكرة طيلة أوقات المباراة.

ورغم أن سورية تقدمت أولا عبر صاروخية الكابتن فراس الخطيب من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة 18 إلا أن التقدم السوري لم يغير شيئا في سير المباراة التي دانت بمعظم فتراتها لهجمات منظمة من الجانب العراقي أسفرت عن هدف التعادل مع نهاية الشوط الأول وسط غياب واضح لأي صناعة هجمة تكتيكية متقنة من الجانب السوري، بل اعتمدت خطة الحكيم على ترك السومة وحيدا في المقدمة والكرات الطويلة التي لم تقدم أي فائدة.

كذلك شهدت المباراة إشهار البطاقة الصفراء بحق جهاد الباعور مدافع المنتخب السوري بسبب التدخلات الخشنة ضد على اللاعبين العراقيين الذين كان من الصعب إيقافهم خاصة على الجهة اليسرى من الملعب خلال أحداث الشوط الثاني.

ولم تقدم تغييرات الحكيم أي فائدة للمنتخب الذي استمر في إضاعة الوقت عبر الكرات العالية والتكتيك الغائب تماما.

وتعد هذه المباراة الودية الأولى للمنتخبات الوطنية التي يأمل الاتحاد العراقي عبرها برفع الحظر عن ملاعبه لتعود إلى استقبال مباريات المنتخب.

كما تدخل هذه المباراة ضمن تحضيرات المنتخبين لبطولة كأس آسيا التي ستقام في الإمارات مطلع عام 2019.

الوطن أون لاين