مصادر إعلامية: السلطات السعودية تفاوض المحتجزين للتنازل عن حصص كبيرة من ثرواتهم مقابل حريتهم

مصادر إعلامية: السلطات السعودية تفاوض المحتجزين للتنازل عن حصص كبيرة من ثرواتهم مقابل حريتهم

نقلت الهيئة العامة للإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن صحفية “ذا فايننشال تايمز” قولها إن السلطات السعودية تفاوض أمراء ورجال أعمال، تحتجزهم في فندق “ريتز كارلتون” بالرياض للاشتباه بتورطهم في قضايا فساد، لإطلاق سراحهم مقابل التنازل عن حصص كبيرة من ثرواتهم.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطلعة إن “التفاوض يهدف إلى التوصل لتسوية مع بعض المعتقلين، ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال، ورجلي الأعمال وليد الإبراهيم وبكر بن لادن”.

وتوضح المصادر أنه في بعض الحالات، تريد السلطات الحصول على 70 في المئة من ثروة المشتبه بهم، مضيفة أن مبلغ التسوية الإجمالي قد يصل إلى 300 مليار دولار، وهو يفوق المئة مليار دولار الذي أعلن النائب العام السعودي اختلاسها في صفقات مالية شابها الفساد.

وتشير المصادر إلى أن بعض المحتجزين على استعداد للتوقيع على التنازل عن أموال وأصول لهم للحصول على حريتهم.