الخارجية الروسية: واشنطن تؤثر سلبا على مؤتمر الحوار الوطني السوري

الخارجية الروسية: واشنطن تؤثر سلبا على مؤتمر الحوار الوطني السوري

أوضحت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن تصريحات بعض المسؤولين الأمريكيين تؤثر سلبا على موقف المعارضة السورية من مؤتمر الحوار السوري المقرر عقده في سوتشي.

ونقلت “روسيا اليوم” عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها في مؤتمر صحفي إن “القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد ساترفيلد، أعلن يوم 11 كانون الثاني، أن الولايات المتحدة تعتزم القيام بخطوات بشأن سورية عبر الأمم المتحدة باتجاه معاكس لمؤتمر الحوار الوطني”.

وأضافت أنه “قلنا أكثر من مرة أن عمليات جنيف، وأستانا، ومؤتمر سوتشي مرتبطة ببعضها البعض. وكلها تعتبر عناصر عملية التسوية”، مشيرة إلى أنه “أصبح من الواضح، لماذا تعلن بعض مجموعات المعارضة السورية عن عدم وجود مواقف واضحة لديها بشأن المؤتمر. ومن الواضح من يقف وراء المعارضة ومن يعرقل (التسوية)”.

وتابعت زاخاروفا أنه “ربما يتوهم البعض بأن روسيا ستتخلى عن الموقف المبدئي بشأن دعم التسوية السياسية في سورية على أساس قرار 2254 لمجلس الأمن الدولي، وعن الجهود للتحضير لمؤتمر الحوار الوطني السوري في نهاية كانون الثاني”.

وأكدت أنه “إذا كانت لدى أحد، ونحن نعرف اسمه، وهو السيد ديفيد ساترفيلد، مثل هذه الأوهام، فإنكم لن تنجحوا، على الرغم من كافة الجهود التي تبذلونها”.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!