لافروف: لدينا شعور بأن واشنطن تريد البقاء لفترة طويلة في سورية

لافروف: لدينا شعور بأن واشنطن تريد البقاء لفترة طويلة في سورية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تقوم بخطوات أحادية الجانب في سورية، ما يقوض وحدة أراضي البلاد.

ونقلت “روسيا اليوم” عن لافروف قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البلجيكي ديدييه رينديرز في موسكو إن “الأمريكيين لا يعملون في سورية من خلال جهود دؤوبة لإيجاد توافق عام، بل يتطلعون للقيام بخطوات خطيرة أحادية الجانب”.

وأضاف أن “هذه الخطوات تبدو أكثر فأكثر أنها جزء من نهج لإقامة كيان يشبه دولة على جزء كبير من الأراضي السورية في الضفة الشرقية لنهر الفرات وحتى الحدود العراقية. وهذا يشبه أكثر فأكثر نهجا لتقويض وحدة أراضي سورية”.

ولفت لافروف إلى أن موسكو تسمع من الأمريكيين “تفسيرات جديدة لتواجدهم في سورية، وهم يتحدثون عن ضرورة الحفاظ على هذا التواجد (…) ولدينا الشعور بأن الولايات المتحدة تريد البقاء هناك لفترة طويلة إن لم يكن للأبد”.

وأكد لافروف على أن مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي يشكل ركيزة أساسية لحل الأزمة في سورية وفق قرار مجلس الأمن 2254.