المباني “عالية الخطورة” في مرمى مجلس مدينة حلب

المباني “عالية الخطورة” في مرمى مجلس مدينة حلب

سلط انهيار مبنى في منطقة الصفا بحي كرم الجبل في الشطر الشرقي من مدينة حلب ومقتل 5 أشخاص فيه الضوء على الأبنية المصنفة “عالية الخطورة” بموجب تقارير لجنة السلامة العامة بمجلس المدينة والتي أوصت بهدم بناء في حي صلاح الدين جرى تقويض أركانه اليوم الثلاثاء حرصاً على السلامة العامة.

وأوضح مصدر في مجلس مدينة حلب لـ “الوطن أون لاين” أنه جرى هدم بناء مؤلف من 6 طبقات في حي صلاح الدين بمؤازرة مؤسسة الإسكان العسكرية “الفرع 3” وبالتنسيق مع قيادة شرطة حلب وحضور قسم شرطة الحمدانية المختص وقسم شرطة مجلس المدينة، لتنظيم الضبط اللازم، وذلك بناء على توصيات لجنة السلامة العامة.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الهدم للأبنية المصنفة كأبنية “عالية الخطورة” ستتواصل في حلب حفاظاً على أرواح المواطنين والسلامة العامة وبناء على توجيهات محافظ حلب حسين دياب ورئيس مجلس المدينة محمد أيمن حلاق.

ويفيد أحد تقارير مجلس المدينة بأن نحو 70 بالمئة من أبنية الأحياء الشرقية من المدينة تعرضت لأضرار متفاوتة الشدة جراء الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها خلال سيطرة المسلحين عليها من تموز 2012 إلى كانون الأول 2016.

وكانت منطقة الصفا بحي كرم الجبل شهدت قبل أسبوعين سقوط بناء مؤلف من 5 طبقات تسبب بمقتل 5 أشخاص بداخله. واتهم سكان الحي عبر “الوطن أون لاين” لجنة السلامة العامة بالإهمال والتقصير لأنهم اشتكوا إليها قبل 6 أشهر عن الوضع السيء للحالة الإنشائية لنحو 50 بناء آيل للسقوط في المنطقة، التي شهدت سقوط بنائين قبل الحادث بأيام من دون تسجيل وقوع ضحايا، لكنها حضرت إلى المكان ولم تفعل أي شيء.

وسبق لحيي بستان القصر والفردوس أن شهدا سقوط بنائين متضررين بفعل الإرهاب الشهر الفائت، ويخشى الأهالي من سقوط المزيد من الأبنية تفوق قدرة مجلس المدينة على معالجة الخلل والمشكلة لكبر المصاب وضعف إمكانياته.

وأعاد ذلك للأذهان سقوط ضحايا كثر في انهيار أبنية في العديد من الأحياء الشعبية شرقي المدينة قبل الحرب عليها نتيجة لضعف ركائز أبنيتها وعدم تسليحها بشكل جيد عدا عن انتشار البناء العشوائي غير المرخص بكثرة فوق تربة كلسية غير صالحة للبناء.

وتضم حلب 23 منطقة سكن عشوائي، من شأن صدور المخطط التنظيمي الجديد للمدينة الأسبوع الماضي أن يوجد حلاً جذرياً لمشكلتها التي تؤرق المجتمع المحلي.

حلب- الوطن أون لاين