الجيش يتقدم ويسيطر على قرى ونقاط في ريف سلمية الغربي

الجيش يتقدم ويسيطر على قرى ونقاط في ريف سلمية الغربي

بسط الجيش بمساندة القوات الرديفة العاملة في منطقة سلمية سيطرته الكاملة على جبل الجن في ريف حماة الجنوبي وقرية الحمرات في ريف حمص الشمالي الشرقي والكتيبة المهجورة وقرية بريغيت ومزارع آل جبر والقنطرات وسليم ومحيطها والعلامة بريف سلمية الغربي في سياق العملية العسكرية واسعة النطاق التي بدأها صباح اليوم لتحرير هذه المنطقة من جبهة النصرة والميليشيات المتحالفة معها، والتي تكبدت خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

وأكد مصدر إعلامي لـ”الوطن أون لاين” أن الجيش تقدم بدعم من الطيران الحربي السوري والروسي في محورين، الأول محور بلدة قنطرة والتي تقدمت إليها وحدات الجيش من اتجاهين : تل درة وتقسيس، والمحورالثاني تل العمري – القنطرات.

واستهدفت وحدات الجيش من مواقعها في بلدة تقسيس تحصينات المسلحين في بلدة وتل قنطرة، ودمرت لهم دبابة في نقطة تسمى ”معضمية 2”.

وقد دفع المسلحون بتعزيزات عسكرية استقدموها من بلدات تلبيسة ودير فول فكان الجيش لها بالمرصاد وتعامل معها بالأسلحة المناسبة تحت تغطية نارية من الطيران الحربي.

وتشكل المنطقة التي بدأ الجيش فيها عمليته العسكرية بؤرة للنصرة وميليشياتها التي اتخذتها منصة لاعتداءاتها المتكررة على نقاط الجيش والقوات الرديفة المتمركزة في الخط الدفاعي الأول عن مدينة سلمية وعلى القرى الآمنة التي كانت تقصفها بالهاون وصواريخ الغراد يوميا.

وكانت ١٠ قرى في المنطقة المذكورة قد وقعت على اتفاق وقف الأعمال القتالية مؤخرا برعاية روسية وإجراء تسوية مقابل فتح أوتستراد حماة حمص المقطوع بالرستن منذ العام ٢٠١٣ فيما رفضت عدة فصائل التوقيع والانخراط في التسوية وشكلت جبهة وأعلنت رفضها المطلق لأية مساعٍ روسية أو محلية في هذا المنحى.

محمد خبازي – الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!