99 بالمئة من ديون المصارف الزراعية في الحسكة لا يتم تحصيلها

99 بالمئة من ديون المصارف الزراعية في الحسكة لا يتم تحصيلها

لا تزال مسألة الديون المترتبة على الفلاحين في الحسكة لمصلحة المصارف الزراعية التعاونية موضع مطالبة للمعالجة الفورية من الفلاحين.
وأكد مدير المصرف الزراعي التعاوني بالحسكة خضر الحسو في حديث خاص لـ«الوطن» أن نسبة تحصيل الديون المترتبة على الفلاحين لمصلحة فروع المصارف الزراعية بالحسكة منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية شهر تموز الماضي لم تصل إلى نسبة الواحد بالمئة من حجم الدين الكامل مع الفوائد على القطاعين الخاص والتعاوني والبالغ أكثر من 58 مليار ليرة سورية.
وأوضح الحسو أن حجم رقم مال الدين الحقيقي قبل إضافة مبلغ الفوائد عليه بنسبة 10 بالمئة على القطاع الخاص و9 بالمئة على القطاع التعاوني يبلغ 35 مليار ليرة فقط، 23 ملياراً منه على القطاع الخاص و12 ملياراً على القطاع التعاوني.
ولفت الحسو إلى أنه تم التحصيل الذي ينطبق معظمه على التمويل الجديد الذي استفاد منه الفلاحون خلال الموسم الماضي، حيث تم تحصيل مبلغ 90 مليون ليرة لمصلحة فرع مصرف أبو راسين و40 مليون ليرة لمصلحة مصرف المالكية و17 مليون ليرة لمصرف الحسكة و15 مليون ليرة لمصرف القامشلي و14 مليون ليرة لمصرف القحطانية و11 مليون ليرة لمصرف تل براك ومثلها لمصرف اليعربية و 12 مليون ليرة لمصلحة مصرف الدرباسية و10 ملايين ليرة لمصلحة مصرف عامودا و9 ملايين لمصلحة مصرف رأس العين ومثلها لمصرف الهول ولمصرف اليرموك 3 ملايين ومليوني ليرة لمصرف تل حميس ومثلها لمصرف تل تمر ومصرف الشدادي مليون ليرة ومصرف مركدة من دون تحصيل ليكون حجم المبلغ الذي تم تحصيله 250 مليون ليرة فقط من مجموع حجم مبلغ الدين المترتب على الفلاحين.
وبيّن مدير المصرف أنه تم تحويل 8 مليارات ليرة سورية لغاية هذا التاريخ من الإدارة العامة لمؤسسة الحبوب لفروع المصارف الزراعية كقيم لفواتير الفلاحين الذين قاموا بتسويق محاصيلهم من الحبوب لهذا الموسم، موضحاً أن هذا المبلغ قليل جداً قياساً على المبالغ المحوّلة للمصارف الزراعية العام الماضي التي تجاوز رقمها الـ26 ملياراً، نتيجة لارتفاع حجم التسويق من الحبوب العام الماضي عن هذا العام نتيجة لتراجع مستوى الإنتاج من الموسم الزراعي الشتوي بفعل الظروف الجوية بالدرجة الأولى لاعتماد معظم المساحات الزراعية على الأمطار، التي انحسر هطلها في المواعيد المحددة لها من السنة.

دحام السلطان -الحسكة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!