الحلبيون يخفضون الأسعار في عيد الأم

الحلبيون يخفضون الأسعار في عيد الأم

اوت أسعار السلع والخدمات المقدمة خصيصا لعيد الأم في حلب في ظاهرة استقطبت المحتفلين بالمناسبة التي غدت تقليدا يشد طبقات المجتمع المختلفة في المدينة.

وشهدت الأسواق اقبالا كبيرا غير معهود سوى في الأعياد الدينية لتسوق الاحتياجات الخاصة بالمناسبة لدرجة توقف حركة السير جراء ازدحام السيارات كما في بعض الشوارع التجارية الرئيسية في المدينة كالموكامبو وشارع الاكسبرس في حي الفرقان.

وعمد اصحاب المحال التجارية الى تقديم تنزيلات طالت معظم السلع والمعروضات، وخاصة الهدايا الخاصة بعيد الأم والتي لاقت محالها اقبالا منقطع النظير، ووصلت نسبة الحسومات الى 30 بالمئة لبعض المعروضات.

وانتعش الطلب بشكل كبير على تسوق الحلويات والمأكولات الجاهزة، ولاسيما الكباب والكبب، حيث قدر صاحب محل متخصص بتجهيزها ل “الوطن اون لاين” زيادة مبيعاته بعشر اضعاف مثيلتها في الايام العادية.

كما قدر اصحاب محال بيع المشغولات الذهبية ممن التقاهم “الوطن اون لاين” زيادة مبيعاتهم بمناسبة عيد الأم بنحو ١٠ اضعاف مقارنة بباقي الايام “وهي نسبة أكبر من مبيعاتنا في جميع المناسبات بما فيها الأعياد الدينية التقليدية”، بحسب قول احدهم.

واشار أحمد مصطو مدير مهرجان “ست الحبايب”، والذي دأب على تنظيمه سنويا خصيصا للمناسبة في احدى صالات “شهبا روز”، ل “الوطن اون لاين” ان المهرجان يجتذب المتسوقين على اختلاف مستوى دخولهم نظرا لأسعار معروضاته المتهاودة والحسومات التي تتجاوز عتبة ٥٠ بالمئة في بعض الأحيان.

 

الوطن أون لاين – خالد زنكلو

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!