الخطيب يرد الدّين للأردن ويهدي هدفه للجمهور العراقي

الخطيب يرد الدّين للأردن ويهدي هدفه للجمهور العراقي

أنهى المنتخب السوري مشواره في بطولة الصداقة الدولية المقامة بالعراق بفوز ثمين على منتخب الأردن، ليرد له الدين بعد خسارته من النشامى في كأس آسيا بثنائية نظيفة.

ففي المباراة الثانية والأخيرة لمنتخبنا، كان الأداء متوسطا طوال فترات اللقاء، مع تميز واضح لكل من الحارس البديل أحمد مدنية ومحترف الدوري الهولندي محمد عثمان، وكذلك المهاجم محمد الواكد.

إلا أن النبض عاد إلى الملعب مع نزول المخضرم فراس الخطيب بديلا للواكد، ليعزز تشكيلة المدرب فجر إبراهيم، ويضيف لها اللمسة السحرية التي أثمرت هدفا رائعا في شباك الحارس الأردني عامر شفيع عند الدقيقة 87 من عمر اللقاء.

وبهذا الفوز تمكن نسور قاسيون من حصد النقاط الثلاث ورد الدين للمنتخب الأردني، وإعطاء دفع معنوي كبير للمدرب فجر إبراهيم الذي كان بحاجة ماسة لفوز يمكنه من البقاء على رأس المنتخب الأول.

الخطيب امتنع عن الاحتفال بهدفه احتراما لضحايا كارثة العبارة، مهديا هذا الفوز للجماهير العراقية التي شجعت المنتخب السوري بكل قوة في المدرجات خلال مباراتي دورة الصداقة.

الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!