ترامب يوقّع.. والعالم يوحّد الرد

ترامب يوقّع.. والعالم يوحّد الرد

وقع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، بحضور رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على قرار اعترافه بالجولان السوري المحتل تحت سيادة كيان الاحتلال.

وفي رد مباشر على السلوك الأمريكي غير المسؤول، أكدت الخارجية السورية في بيان لها أن توقيع ترامب هو اعتداء صارخ على سيادة ووحدة الأراضي السورية، ويجعل من الولايات المتحدة العدو الرئيسي للعرب، مشيرة إلى أن تحرير الجولان حق لا رجعة فيه “و يوم اللقاء الوطني على ثرى الجولان الطاهر المحرر من رجس الاحتلال أقرب مما يظن الكيان الغاصب وداعميه”.

من جهتها أدانت الخارجية اللبنانية قرار ترامب، وأكدت أن “الجولان أرض سورية عربية ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة ولا لأي بلد أن يزور التاريخ”.

كذلك، أعلنت الخارجية التونسية رفضها القرار: “الجولان أرض محتلة باعتراف مجلس الأمن والأمم المتحدة وقرار ترامب مخالف للقانون الدولي”.

من جهته أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار ترامب، معتبرا إياه مخالفا للقانون الدولي والشرعية الدولية.

ورفضت الخارجية الأردنية في بيان قرار ترامب، مؤكدة أن الجولان أرض سورية محتلة، ولا سيادة لـ “إسرائيل” عليها.

وعالميا، أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن وضع الجولان لم يتغير بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وموقف الأمم المتحدة تعكسه القرارات المناسبة لمجلس الأمن الدولي.

من جهتها قالت الخارجية الروسية إن قرار ترامب يتناقض مع القوانين الدولية، محذرة من أنه قد يؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة.

الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!