ميليشيا “الجيش الوطني” تهدد “قسد”.. بانتظار إشارة البدء!

ميليشيا “الجيش الوطني” تهدد “قسد”.. بانتظار إشارة البدء!

أعلن أحد متزعمي الفصائل العاملة ضمن ميليشيا “الجيش الوطني” التابع للقوات التركية في شمال حلب، بأن قرار إنهاء سيطرة ما أسماه “حزب العمال الكردستاني” على مناطق شمال شرق سورية اتخذ ولا رجعة فيه، حسب قوله.

وأشار المدعو مصطفى سيجري، وهو رئيس المكتب السياسي لـ “لواء المعتصم”، في تغريدة له على تويتر، إلى أن “قرار القضاء على ميليشيا الكردستاني وطردها خارج الحدود السورية متخذ من قبل الجيش التركي والجيش الوطني ولا رجعة فيها”، متابعا: “نحن بانتظار إشارة البدء”.

وأكد “سيجري” أن جميع الخطوات اللازمة والتدابير العسكرية اتخذت من أجل انطلاق العمليات، وأن الأمور وصلت لمرحلة توزيع المهام والمحاور وفق الخطط المرسومة من قِبل ميليشيا “الجيش الوطني” والجيش التركي.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أعلن السبت الماضي تشكيل “غرفة متقدمة للعمليات المشتركة على الحدود مع سورية جنوبي البلاد”، في تهديد موجه لميليشا “قسد” المدعومة أمريكيا.

المصدر : مواقع إخبارية

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!