إزالة مخالفات البرامكة والجامعة والبقية تأتي

إزالة مخالفات البرامكة والجامعة والبقية تأتي

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين في محافظة دمشق مازن دباس عن البدء بحملة لإزالة التعديات على الأملاك العامة في مدينة دمشق، والتي أدت إلى تشويه المنظر العام للمدينة.

وأكد دباس لــ«الوطن» أن هذه الحملة ليست مفاجئة لأصحاب المخالفات لأن المحافظة كانت قد وجهت لجميع المخالفين في المدينة إنذارات منذ شهرين لإزالة هذه التجاوزات، والالتزام بالمساحات المرخصة للأكشاك وهي 4*2 متر للكشك الواحد، في وقت نجد أن الواقع هو أضعاف ما هو مسموح، مضيفاً: ولكن للأسف لم يستجب أصحاب هذه المخالفات لكل الإنذارات التي وجهتها المحافظة. علماً أن هذه المخالفات تؤدي إلى ضرر على مستخدمي الطريق وتعد واضح على الأملاك العامة.

وكان رئيس مجلس الوزراء وجه المحافظة مؤخراً بمعالجة هذه الظاهرة من خلال إزالة جميع أنواع التعديات على الأملاك العامة، وكل إشغال غير مرخص أو زيادة على ما هو مرخص تتم إزالته، وعدم التهاون في هذا الموضوع. وتم يوم أمس الأول البدء بحملة وكانت البداية في منطقة البرامكة تحت جسر الرئيس ومن ثم محيط جامعة دمشق ومقابل وكالة سانا، ولن تتوقف الحملة حتى تتم إزالة جميع الإشغالات التي تتجاوز على الأملاك العامة وغير واردة في التراخيص الممنوحة.

وأكد دباس أنه رغم إنذار أصحاب الأكشاك شفهياً لم تكن هناك استجابة من قبل أصحاب المخالفات، بل على العكس تمادوا في مساحة المخالفات كنوع من التحدي لهذه الحملة، مضيفاً: لم يعد أمامنا في المحافظة إلا تطبيق الأنظمة والقوانين والمصلحة العامة، مبيناً بأن دوريات المحافظة تقوم بإزالة الأجزاء المخالفة ومصادرة المواد المعروضة في هذه المخالفة، فإن كانت مواد غذائية يتم تسليمها لدار الكرامة للمسنين، وإن كانت مواد أخرى تسلم للبلدية المختصة ليقوم أصحابها بالمصالحة عليها واستلامها أصولاً.

وشدد دباس على أن المحافظة ماضية في هذه الحملة حتى تصبح دمشق خالية من جميع التعديات على الأملاك العامة والتزام جميع المرخصين سواء محال أم أكشاك أم بسطات بالمكان والمساحة المرخص بها.

الوطن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!