الاثنين القادم. افتتاح كراج “سيرونيكس”

الاثنين القادم. افتتاح كراج “سيرونيكس”

كشف باسل ميهوب عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق عن انتقال جميع سيارات النقل الخارجي «البولمان» إلى الكراج الجديد الذي أعدته محافظة دمشق في مدخل مدينة دمشق الشمالي وذلك اعتباراً من السادس من أيار الجاري.
وأضاف في تصريح خاص لـــ«الوطن» أن محافظة دمشق ونظراً إلى عودة الأمن والأمان إلى جميع مناطق دمشق وريفها، وانتهاء حالة الخطر التي كانت تسببها المجموعات الإرهابية لباصات النقل الخاصة إلى المحافظة، ولإنهاء حالة الفوضى والعشوائية في عملية النقل إلى خارج المحافظة، نتيجة الوقوف والانطلاق وتحميل الركاب الكيفي الذي كانت تقوم به شركات النقل خلال السنوات الماضية، وعرقلة المرور على مدخل دمشق في منطقة العدوي على جانبي الطريق، بدأت بتأهيل المنطقة الواقعة في مدخل دمشق الشمالي مقابل شركة سيرونيكس في نفس كراج الوصول القديم، مع بعض التوسع ليصبح مركز انطلاق ووصول لجميع باصات النقل العاملة على المحافظات في المناطق الشرقية والشمالية والوسطى والساحلية، والتي كانت تنطلق من مركز القابون القديم.
وبين ميهوب أن هذا الموقع تبلغ مساحته 9 آلاف م2، حيث قامت ورشات الصيانة في محافظة دمشق بتأهيل الموقع وإزالة الأنقاض، وتنفيذ البنى التحتية من صرف صحي ومياه وكهرباء واتصالات، وجميع الخدمات اللازمة لتشغيل هذا المركز، إضافة إلى وضع مكاتب مسبقة الصنع لمكاتب شركات النقل، وإنجاز دورات مياه ومظلات ومقاعد للركاب، ووضع خزانات مازوت لتزويد الباصات بالمازوت، وتوفير محلات الخدمة الأخرى التي يحتاجها المسافر.
وأكد ميهوب أنه واعتباراً من السادس من الشهر الجاري لن يسمح لأي باص الوقوف على الطريق العام في العدوي، وجميع الشركات ملزمة بالانطلاق والعودة إلى هذا الكراج، وكل باص يخالف ذلك ستطبق بحقه الإجراءات القانونية، مضيفاً: وبعد السادس من الشهر الجاري ستقوم محافظة دمشق بإعادة تأهيل اوتستراد العدوي لإصلاح الضرر الذي تعرض له الطريق والأرصفة نتيجة توقف هذه الباصات لفترة طويلة فيه.
وأوضح ميهوب أن القرار يشمل كل الشركات المرخصة على خطوط المناطق التي ذكرناها، وحتى الآن لم تحدد هذه الشركات عدد الباصات التي ستشغلها على هذه الخطوط، لأن هناك عدداً من الشركات تعرضت باصاتها للحرق أو السرقة، وبالتالي تحتاج إلى ترميم أسطولها خلال الفترة القادمة.
وأكد عضو المكتب التنفيذي أن هذه الخطوة من شأنها ضبط عمل الشركات وإلزامها بالتسعيرة المحددة، وضبط حركة الدخول والخروج إلى مركز الانطلاق، مما سيوفر الكثير من الراحة على المواطنين القادمين والمغادرين لمدينة دمشق.

محمود الصالح

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!