وزير الإدارة المحلية يزور مراكز إيواء وأسر شهداء من الطبقة العاملة في حمص

وزير الإدارة المحلية يزور مراكز إيواء وأسر شهداء من الطبقة العاملة في حمص

قام المهندس حسين مخلوف وزير الادارة المحلية والبيئة بزيارة ميدانية اليوم الى محافظة حمص تفقد خلالها واقع العمل بمجلس مدينة حمص بعد عودته للعمل بمقره الرئيسي في مركز المدينة، وجال برفقة محافظ حمص طلال البرازي وقائد شرطة المحافظة على عدد من الدوائر والأقسام التي عادت للمقر الرئيسي بعد استكمال أعمال التأهيل والصيانة جراء التخريب بفعل الإرهاب.

بعد ذلك عقد الوزير اجتماعا مع رئيس و أعضاء مجلس مدينة حمص و مدراء المديريات ، و هنأ خلاله عمال سورية بمناسبة عيد العمال باعتبارهم جنود حقيقيون باستمرارهم بالعمل والانتاج وتقديم الخدمات واستكمال مسيرة الانتصار التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري ، لافتا إلى أن الوزارة تعمل بشكل مستمر بالتعاون مع بقية الوزارات لتأمين الخدمات الرئيسية للمواطن و تحسين الواقع الخدمي خاصة بالمناطق المحررة.

وأوضح وزير الادارة المحلية والبيئة خلال الاجتماع أن مجالس الوحدات الادارية ومجالس المدن عليهم مسؤوليات كبيرة خاصة أنهم على تواصل مباشر مع المواطن الأمر الذي يتطلب الاستمرار بتطوير عمل المجالس المحلية والقيام بمبادرات تعزز إيرادات مجالس المدن لتقديم الخدمات بالشكل الجيد للمواطنين بمختلف البلدات و القرى، مشدداً على ضرورة إعادة النظر بالاستثمارات الخاصة بمجالس المدن و البحث عن استثمارات جديدة.

وأشار المهندس مخلوف إلى أنه يجب العمل على الاستمرار بدورات التدريب و التأهيل، وأن الوزارة جاهزة لتقديم كل الدعم و الامكانيات لتحسين عمل الوحدات الادارية، مؤكدا أن الوزارة تعمل على تأمين الآليات لمختلف المديريات بعد تعرض الكثير منها للأضرار خلال سنوات الحرب وتأمين أعداد إضافية من باصات النقل الداخلي، مبينا أنه يجب أن يتم التركيز على الأولويات بالمشاريع التي تنعكس إيجابيا وبشكل سريع على تحسين الواقع الخدمي للمواطن.

من جهته أكد محافظ حمص أن الحكومة عبر وزاراتها المعنية مستمرة بتقديم الدعم لكافة المؤسسات بمحافظة حمص خاصة للمناطق التي تم تحريرها عبر خطط إسعافية و دعم مالي ساهم بتسريع عودة الحياة لكل المناطق التي تم تحريرها، لافتا إلى أن عودة مجلس المدينة لمقره الرئيسي بمركز المدينة سيكون له انعكاسات إيجابية على زيادة الحركة التجارية و الاقتصادية لوسط حمص التجاري مع استمرار خطة المحافظة باستكمال عودة بقية المؤسسات لمركز المدينة و إعادتها لعملها.

بدوره أكد المهندس عبد الله البواب رئيس مجلس مدينة حمص للوطن اون لاين أنه بعد إنجاز أعمال التأهيل و الصيانة بالمقر الرئيسي لمبنى مجلس مدينة حمص عادت العديد من الدوائر للمقر الرئيسي وستعود معظم المديريات خلال الأيام القادمة، لافتا إلى أن الوزارة دعمت مجلس المدينة بأعمال التأهيل والصيانة للمبنى الذي بلغ تكلفته 500 مليون ل.س، وأن عودة مجلس المدينة لمقره الرئيسي سينعكس إيجابا على تبسيط الاجراءات و تقديم خدمات إضافية بالنافذة الواحدة.

بعد الاجتماع زار الوزير برفقة المحافظ عدد من أسر شهداء الطبقة العاملة الذي استشهدوا خلال تأديتهم لواجبهم الوظيفي في مواقع العمل، و تفقد مراكز الإيواء للأهالي العائدين من مخيم الركبان و اطلع على واقع الخدمات المقدمة فيها.

الوطن اون لاين _ نبال إبراهيم

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!