المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد

المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، اليوم الاثنين، على أهمية تعزيز التعاون السوري الهندي في مختلف المجالات بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد وتشجيع مشاركة الهند في عملية إعادة الإعمار بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وأكد المعلم، خلال استقباله نائب وزير الخارجية الهندي تي اس تيرومورتي والوفد المرافق له، على متانة العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، معرباً عن تقدير الجمهورية العربية السورية للهند حكومة وشعباً لوقوفهم إلى جانب سورية في مختلف المحافل الدولية وإلى جانب الشعب السوري في صموده في حربه على الإرهاب

بدوره، أوضح نائب وزير الخارجية الهندي أن زيارته إلى سورية تهدف إلى إجراء مباحثات مع الجهات السورية المعنية تحضيراً لاجتماعات اللجنة المشتركة الهندية السورية القادمة، مؤكداً حرص بلاده على الاستمرار في الوقوف إلى جانب سورية وتوطيد علاقات التعاون معها وتطويرها في مختلف المجالات ورغبة الهند في المساهمة في مرحلة إعادة الاعمار في سورية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين ويساهم في عودة الاستقرار والسلام إلى سورية.

وأعرب تيرومورتي عن إعجابه بصمود القيادة والشعب السوري في وجه الإرهاب الذي تتعرض له سورية مؤكداً التزام الهند القوي بسيادة سورية ووحدتها وسلامتها الإقليمية.

وبحث الجانبان علاقات التعاون والصداقة التاريخية التي تجمع بين البلدين وسبل تعزيزها في كل المجالات بما في ذلك التعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري ومساهمة الهند في عملية إعادة الاعمار في سورية بالإضافة إلى التحضيرات الجارية لعقد اجتماعات الدورة الثالثة للجنة المشتركة السورية-الهندية للتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والفنية في دمشق في الفترة القادمة.

المصدر: وكالة سانا

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!