دمشق توافق على أول بناء سكني في “ماروتا سيتي”.. يباشر بعد 10 أيام وينجز في 3 سنوات

دمشق توافق على أول بناء سكني في “ماروتا سيتي”.. يباشر بعد 10 أيام وينجز في 3 سنوات

كشف المهندس إبراهيم دياب مدير التخطيط والتنظيم العمراني في محافظة دمشق عن أول موافقة على بناء مقسم سكني في ماروتا سيتي مؤلف من 12 طابقاً إضافة لطابق أرضي وثلاثة أقبية بمساحة إجمالية 13540 م2.

ونفى دياب أي تأخر بإصدار التراخيص لمقاسم ماروتا سيتي بل هناك تأخير من قبل أصحاب المقاسم بإنهاء إجراءات الترخيص كتسديد رسوم الترخيص واستكمال إجراءات الترخيص المطلوبة.

دياب أوضح أن الموافقة على أول ترخيص بناء في “ماروتا سيتي” للمقسم H 47 جاءت بعد استكمال كافة الإجراءات المتعلقة بالحصول على الترخيص.

ولفت دياب إلى أن المحافظة بصدد الموافقة على ثلاثة أبنية سكنية في “ماروتا سيتي” بعد استكمال وثائق الترخيص وتسديد الرسوم.

وأوضح مدير التنظيم العمراني أن منح تراخيص البناء في “ماروتا سيتي” يختلف عنها في بقية أنحاء المدينة من حيث الدراسة والمصورات والمخططات المقدمة بهدف إشادة أبنية ذكية مستدامة توفر الاحتياجات الاجتماعية والبيئية والخدمية وفق أحدث التقنيات.

وأضاف أن اللجنة الفنية المختصة بهذا الخصوص باشرت مهامها من تاريخ 7 /9 /2017، وذلك لمنح الموافقة الفنية على تصاميم الأبنية.

وبلغ عدد المقاسم التي تمت الموافقة على تصاميمها الفنية الأولية حوالي 100 مقسم من أصل 165 مقسم بطريقة التحاصص بين المواطنين.

وبلغ عدد طلبات التراخيص المقدمة إلى ديوان التراخيص في مديرية التنظيم والتخطيط العمراني في مبنى مديرية تنفيذ المرسوم 66 حوالي28 طلباً، وتشكل نسبة 20 % من عدد المقاسم وتم إحالة 20 طلب منهم إلى نقابة المهندسين.

علماً أن رسوم الترخيص متضمنة رسم بناء ورسم مقابل تحسين وتأمينات المرافق المشتركة والإفراز يتم احتسابها وفق القانون المالي للبلديات وقرارات المكتب التنفيذي الناظمة والمساحات المرخصة الواردة بطلب الترخيص.

ووصف كمال الشماط وكيل المالكين والمنفذ للمقسم المرخص تحت مسمى دلتا تور في “ماروتا سيتي” بالمشروع العمراني الرائد كأول مدينة ذكية توفّر الخدمات المتطورة للمواطن السوري داعياً أصحاب المقاسم إلى العمل الحثيث والإسراع في إنجاز رخصهم.

فمعاملة الترخيص في الإضبارة التنفيذية تشمل مختلف الاختصاصات الجديدة في نظام ضابطة البناء كشبكة الغاز والمولدات الكهربائية والشبكة الذكية إضافة لتفصيلات معمارية مميزة للواجهات.

وبين الشماط أن الإضبارة التنفيذية لمقاسم “ماروتا سيتي” تتكون من حوالي 400 مخطط على الأقل بينما الأبنية العادية في دمشق لا تتعدى مخططاتها 20 مخطط مما جعل مدى إنجاز الرخصة يتضاعف أضعاف مدة الرخصة العادية.

ونوّه الشماط إلى أنه سيباشر العمل في “دلتا تور” خلال عشرة أيام والمشروع سيكون منجز كاملاً خلال ثلاثة سنوات.

صالح حميدي – الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!