مصدر في “محروقات”: أصبحت أسعار البنزين قريبة من دول الجوار

مصدر في “محروقات”: أصبحت أسعار البنزين قريبة من دول الجوار

في الوقت الذي شهدت أسعار البنزين انخفاضاً في 44 دولة، واستقرت في 53 دولة، الأسبوع الماضي، بالترافق مع انخفاض أسعار النفط، ومعها الوسطي العالمي للبنزين، قررت الحكومة رفع البنزين أوكتان 90 غير المدعوم

بنسبة تزيد على 13.3%، على اعتبار أنه يباع بسعر التكلفة، وفي الوقت نفسه خفضت سعر البنزين أوكتان 95 بنسبة تزيد على 8.3%، في الوقت الذي زاد فيه سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في السوق «السوداء» بنحو 2.6% على أساس أسبوعي بتجاوزه 595 ليرة عند إصدار القرار.
وبمراجعة أسعار البنزين العالمية تبين انخفاضها حتى 10 الشهر الجاري، وعودتها للارتفاع قليلاً حتى 14 الشهر، إلا أن الأداء الأسبوعي سجل انخفاضاً للبنزين بنحو 1.7% وفق أسعار السلع التي يبثها الموقع العالمي «بزنس إنسايدر» وموقع أسعار البترول العالمي، علماً بأن 12 دولة في العالم قامت برفع سعر البنزين خلال الأسبوع السابق بعد مراجعة داخلية للأسعار.
وعلى صعيد النفط، فقد ارتفع بنحو 1% يوم الجمعة بعد هجمات على ناقلتين نفطيتين في خليج عُمان هذا الأسبوع أثارت مخاوف من تعطلات محتملة للإمدادات لكن الأسعار تنهي الأسبوع على خسارة بفعل مخاوف من أن نزاعات تجارية ستقوض الطلب العالمي على النفط، وذلك بحسب «رويترز».
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 70 سنتا، أو 1.1%، لتسجل عند التسوية 62.01 دولاراً للبرميل، وزادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 23 سنتا، أو 0.4%، لتغلق عند 52.51 دولاراً للبرميل، لكن برنت ينهي الأسبوع على خسارة أسبوعية بحوالي 2% في رابع هبوط أسبوعي على التوالي في حين بلغت خسائر الخام الأميركي على مدار الأسبوع 3%.
كل ذلك أثار تساؤلات عن الأسباب الحقيقية وراء قيام الحكومة بتعديل أسعار البنزين باتجاهين متعاكسين، وخلافاً لاتجاه الأسعار العالمي، وخاصة أن التصريحات الحكومية كانت تقول إن تعديل أسعار البنزين غير المدعوم يتم عبر لجنة خاصة تراقب الأسعار العالمية.

محروقات توضح
مصدر في «محروقات» بيّن لـ«الوطن» أن تخفيض سعر لتر بنزين أوكتان 95 إلى 550 جاء بناء على وجود كمية زائدة من هذا النوع من البنزين، وعدم وجود طلب عليه في السوق، وبهدف تشجيع أصحاب السيارات للإقبال على شرائه، إضافة إلى تكلفته التي تصل حالياً لحدود 550 ليرة سورية، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن رفع سعر لتر بنزين أوكتان 90 من 375 إلى 425 ليرة لأن تكلفة اللتر من هذا النوع باتت اليوم بحدود 425 ليرة.
وأشار المصدر إلى أن سعر بنزين الأوكتان 90 يختلف عن سعر بنزين أوكتان 95 عالمياً، مبيناً أن سعر لتر بنزين أوكتان 90 بالإضافة إلى 95 في الدول المجاورة أصبح قريباً من السعر الحالي الذي تم تحديده أمس الأول.
ولفت المصدر إلى أن هناك لجنة لتحديد سعر البنزين تجتمع شهرياً برئاسة معاون وزير النفط والثروة المعدنية عبد اللـه خطاب وعضوية ممثل عن مصرف سورية المركزي ورئيس مكتب تسويق النفط وممثل عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وممثل عن شركة المحروقات، وقد تم تحديد السعر الحالي للبنزين غير المدعوم بناء على اجتماع هذه اللجنة ورفع محضر الاجتماع إلى وزير النفط والثروة المعدنية الذي يقوم بدوره بتحويله إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتحديد السعر الجديد للبنزين، منوهاً بأن اللجنة تأخذ بالحسبان تغيرات سعر صرف السوق المحلية أثناء التسعير إلى جانب تغيرات الأسعار العالمية.

غير مدروس
رأى الأستاذ بكلية الاقتصاد في جامعة دمشق شفيق عربش أن أسعار النفط العالمية انخفضت على أساس أسبوعي، لافتاً إلى أن سعر برميل البرنت حالياً بحدود 62 دولاراً والخفيف الأميركي بحدود 52 دولاراً.
وأشار عربش إلى أن سعر النفط العالمي لم يتغير منذ أن تم الإعلان عن رفع سعر لتر البنزين وحتى تاريخه بشكل ملموس، وارتفاع سعر الصرف من مستوى 580 إلى نحو 595 ليرة نسبته لا تزيد على 2. 6%، ما يعني أن التأثير ضمن هذه الحدود في حال استقرار أسعار البنزين العالمية، ويقل تأثيره مع انخفاض السعر العالمي.
ورأى أن قرار زيادة سعر لتر بنزين أوكتان 90 وتخفيض سعر لتر بنزين أوكتان 95 هو قرار غير مدروس ولم يتم بناء على أساس تغيرات أسعار النفط عالمياً، وأن القرار مرتجل وغير مبني على أي معطيات أو مؤشرات.

التعديل شهري
هذا وكان قد أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف أمس الأول قراراً بتعديل أسعار البنزين غير المدعوم اعتباراً من اليوم مع إبقاء أسعار البنزين المدعوم كما هي.
ووفق القرار يصبح سعر لتر البنزين أوكتان 90 غير المدعوم 425 ليرة سورية بدلا من 375 وبنزين أوكتان 95 غير المدعوم 550 ليرة سورية بدلا من 600 ليرة في حين أبقى القرار سعر البنزين المدعوم كما هو 225 ليرة للتر.
وأوضح الوزير النداف أن سعر البنزين غير المدعوم ســوف يتعدل شهريا وفق السعر العالمي أي وفقــاً لسعر الكلفة زائد المصاريف وبناء على ذلك تــم رفع سعر لتر البنزين غير المدعوم 90 أوكتــان 50 ليرة وأصبــح ســعره 425 ليرة في حين تم تخفيــض سعر لتر البنزين 95 أوكتان 50 ليرة إلى 550 ليرة.
وأضاف في تصريح تلفزيوني: إن الشريحة التي سوف تتأثر بالأسعار الجديدة وفق دراسة إحصائيات البطاقة الذكية تشكل من 8 إلى 12 بالمئة وهم أصحاب السيارات الكبيرة والسيارات التي «سلندرها عال».
ولفت النداف إلى أنه سيتم الإعلان عن الأسعار الجديدة للبنزين في اليوم التالي لدراسة الأسعار وأن ذلك سيجري كل شهر حيث سيكون هناك تعديل للأسعار إما تثبيت أسعار البنزين غير المدعوم أو تعديلها.

رامز محفوظ

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!