الغربي يوجه برفع الطاقة الإنتاجية إلى 50 طن للمطاحن و 40 طن للمخابز يومياً في دير الزور

الغربي يوجه برفع الطاقة الإنتاجية إلى 50 طن للمطاحن و 40 طن للمخابز يومياً في دير الزور

قام وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي صباح يوم الاثنين على رأس وفد من المديرين العامين بزيارة إلى محافظة دير الزور اطلع خلالها على الواقع التمويني والمعيشي بالمحافظة وواقع عمل فروع المؤسسات التابعة للوزارة.

وخلال جولة بأرجاء المخبز الآلي الثاني بدير الزور والمخبز النقال وأحد المخابز التقليدية (التنور ) ومطحنة الفرات، اطلع الغربي على نوعية الخبز المنتج وواقع خطوط التشغيل والإنتاج وآلية بيع الخبز للمواطنين والطاقة الإنتاجية للمخابز واستمع من المعنيين إلى شرح حول الكثافة السكانية التي يتم تخديمها بالخبز من قبل تلك المخابز، كما اطلع على واقع عمل مطحنة الفرات التي تم تشغيلها بشكل إسعافي، ووجّه بالإسراع بانجاز مطحنتين آخريين ورفع الطاقة الإنتاجية للمطاحن.

ووجه الوزير فرع المخابز للعمل على تطوير الخط الثاني وتأمين مولدة كهربائية لرفع الطاقة الإنتاجية للمخبز إلى 40 طناً، وأيضاً الإيعاز لفرع المطاحن لرفع الطاقة الطحنية اعتباراً من منتصف شهر آذار القادم إلى 50 طناً يومياً لتحقيق الاكتفاء الذاتي لأبناء المحافظة من مادة الطحين.

وخلال جولته شدد الغربي على ضرورة قيام فروع المؤسسات والشركات بوضع الخطط والبرامج التي سيتم تنفيذها خلال عام 2018، واتخاذ جميع الاستعدادات والترتيبات التي من شأنها النهوض بالواقع التمويني وألمعاشي بالمحافظة وتوفير الخدمات والسلع للمواطنين القاطنين والعائدين من المحافظات الأخرى.

ولفت الغربي إلى ضرورة استثمار جميع الطاقات والكفاءات والاستفادة منها على خطوط الإنتاج لاسيما الكفاءات العاملة في الشركة العامة للمخابز والشركة العامة للمطاحن والمؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب، والحد من الهدر في مستلزمات الإنتاج وتوظيفها بشكل صحيح.

وأشار الغربي إلى ضرورة العمل على رفع الطاقة الإنتاجية لمطحنة الفرات التي تعمل حالياً إلى 50 طن يومياً، وإلى أن تكون مادة الطحين متوفرة باستمرار على الأقل بما يكفي لمدة عشرين يوماً، وأن يبقى القمح الطري المتواجد في المحافظة ضمنها لتأمين الخلطة الطحنية.

ولفت إلى ضرورة استثمار صالات ومنافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة بدير الزور بشكل صحيح وترميمها وإعادة تأهيلها وفق رؤى حديثة تضاهي مجمعات ومولات القطاع الخاص وتوفير مختلف مواد البناء والإكساء في مستودعات فرع “عمران” بدير الزور لتأمين حاجة المواطنين وأصحاب الفعاليات الاقتصادية و التجارية.

ووعد الغربي بحل جميع الصعوبات والعراقيل التي تعترض تطوير واقع العمل والإنتاج في مختلف شركات ومؤسسات دير الزور التابعة للوزارة وتأمين التمويل المالي اللازم حسب الأولوية والحاجة والإمكانات المتاحة.

كما قام الغربي بافتتاح مقر غرفة تجارة وصناعة دير الزور حيث دعا أعضاء الغرفة إلى العمل على تنشيط الواقع الاقتصادي والتجاري بالمحافظة وتفعيل عجلة الإنتاج الصناعي والزراعي.

وأكد الغربي على تعزيز علاقات التعاون بين أصحاب الفعاليات الاقتصادية بالمحافظة ومع أصحاب الفعاليات التجارية في المحافظات الأخرى وإيجاد مشاريع استثمارية لتشغيل أكبر عدد ممكن من القوى العاملة وتوظيفها داخل المحافظة والبحث عن الآليات التي من شأنها تنشيط عملية التصدير والاستيراد والتعريف بالمنتج الوطني وبالصناعات التراثية للمحافظة.

علي محمود سليمان – الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!