الجعفري: القرار يجب أن ينطبق على عفرين والجولان ومناطق الاحتلال الأمريكي

الجعفري: القرار يجب أن ينطبق على عفرين والجولان ومناطق الاحتلال الأمريكي

أكد مندوب سورية الدائم في مجلس الأمن الدكتور بشار الجعفري أن القرار 2401 الذي تم اعتماده اليوم في مجلس الأمن يجب أن يطبق على جميع الأراضي السورية المحتلة في عفرين والجولان ومناطق الاحتلال الأمريكي.

وأشار الجعفري إلى أن الاحتلالات الثلاثة تسيطر على مساحات من الأراضي السورية تبلغ 50 ألف كيلومتر مربع، منتقدا تجاهل مجلس الأمن لها في حين يحاول منع الدولة السورية من محاربة الإرهاب في منطقة الغوطة الشرقية التي لا تتعدى مساحتها 50 كيلومترا مربعا فقط.

وشدد مندوب سورية على أن دمشق تعاملت بكل جدية مع جميع المبادرات التي دعت للتهدئة بغية الحفاظ على دماء السوريين، “غير أن الجماعات المسلحة استمرت في خروقاتها عبر القذائف الصاروخية والسيارات المفخخة ومهاجمة مواقع الجيش السوري ما خلق وضعا لا يمكن السكوت عنه”.

وبين الجعفري لأعضاء المجلس أن الحكومة السورية دعت المدنيين المتواجدين في الغوطة الشرقية، في الفترة ما بين 4 إلى 14 شباط الجاري، للخروج من الممرات الآمنة التي افتتحتها بالتعاون مع الحلفاء الروس حيث توفر لهم جميع المستلزمات الطبية والغذائية والمأوى، كما دعت الجماعات المسلحة لتسليم سلاحها إلا أنها لم تتلق أي استجابة.

وقال الجعفري إن حماية حياة السوريين لا يتطلب سوى تطبيق قرارات مجلس الأمن السابقة الخاصة بسورية وهي 30 قرارا تدعو جميعها إلى محاربة الإرهاب، مؤكدا أن اتفاق أستانة ألزم الجماعات المسلحة بفك ارتباطها بتنظيمي داعش والنصرة الإرهابيين وأعطى الحق للجيش السوري بالرد على أي اعتداء.

وطالب مندوب سورية الدول الغربية بأن تصدر أوامرها للإرهابيين بالتوقف عن عملياتهم الإرهابية، مؤكدا أن “لسورية الحق في الرد بالشكل المناسب على أي خرق حتى لو كان بقذيفة واحدة”.

ووجه الجعفري حديثه للمندوبة الأمريكية نيكي هايلي التي هددت سورية خلال كلمتها قائلا: “أقول للمندوبة الأمريكية أن تهديدها لن ينفع ولسورية الحق بمقاومة الاحتلال الأمريكي بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة”.

الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!