190 ألفاً يتوجهون إلى امتحانات الثانوية غدا

190 ألفاً يتوجهون إلى امتحانات الثانوية غدا

يتوجه اليوم 190 ألف طالب وطالبة إلى امتحانات الثانوية العامة، بعد أن أنهت وزارة التربية كافة الاستعدادات اللازمة لهذه العملية الامتحانية جاء ذلك في تصريح خاص لـــ«الوطن» تحدث فيه وزير التربية الدكتور هزوان الوز عن العملية الامتحانية وإعداد الطلاب والمراكز الامتحانية، مبيناً بأن امتحانات الثانوية العامة تأتي تتويجاً لحصاد السنوات الدراسية السابقة، وهي تأكيد جديد أن عجلة الحياة في سورية مستمرة، ولن يستطيع أحد أن يحد من طموحات أبناء هذا الوطن.

وقد بلغ عدد المسجلين لامتحانات الثانوية العامة 190968 طالباً وطالبة (75663 أدبي- 115305 علمي) موزعين على 1582 مركزاً، (644 أدبي- 938 علمي).

كما بلغ عدد طلاب الثانوية المهنية 31308 (14922 صناعة- 2609 نسوي- 13777 تجاري) موزعين على 341 مركزاً امتحانياً (160 صناعة- 53 نسوي- 128 تجاري)، على حين بلغ عدد المسجلين في الثانوية الشرعية 1829 طالباً وطالبة موزعين على 32 مركزاً امتحانياً.
وبلغ عدد طلاب الثانوية العامة والمهنية في محافظة دمشق 34465 يتوزعون على 287 مركزاً، وفي ريف دمشق 26722 يتوزعون على 212 مركزاً، وفي القنيطرة 5152 يتوزعون على 64 مركزاً، وفي درعا 9981 يتوزعون على 96 مركزاً ، وفي السويداء 5974 يتوزعون على 61 مركزاً، وفي حمص 22193 يتوزعون على 198 مركزاً، وفي حماة 27899 يتوزعون على 238 مركزاً، وفي حلب 24417 يتوزعون على 171 مركزاً، وفي إدلب 2457 يتوزعون على 28 مركزاً، وفي اللاذقية 21522 يتوزعون على 178 مركزاً، وفي طرطوس 16830 يتوزعون على 168 مركزاً، وفي دير الزور 5482 يتوزعون على 56 مركزاً، وفي الحسكة 16045 يتوزعون على 144 مركزاً، وفي الرقة 3137 يتوزعون على 22 مركزاً.

وأضاف الوز: إننا في سورية حريصون على مستقبل كل طالب سوري، ولذلك اتخذت الوزارة الإجراءات الكفيلة بإنجاح العملية الامتحانية، حيث تم تجهيز المراكز الامتحانية بمختلف مستلزماتها وضمان حمايتها وحراستها على مدار الساعة، وطيلة الفترة الامتحانية، فضلاً عن إيصال مغلفات الأسئلة إلى المركز الامتحاني، ومن ثم نقل أوراق الإجابات إلى دائرة الامتحانات في مديرية التربية، وستتابع الوزارة إنجاز العملية الامتحانية وفق التعليمات والأسس والمعايير المحددة وصولاً إلى أفضل النتائج وبالسرعة المطلوبة، داعياً الطلبة إلى متابعة الندوات الامتحانية للمنصة التربوية السورية حيث خصصت جلسات امتحانية قبل يوم من موعد كل امتحان للإجابة عن تساؤلاتهم ومساعدتهم في توضيح أي موضوع متمنياً للأبناء النجاح وتحقيق أهدافهم للمساهمة في بناء سورية المتجددة.

محمود الصالح

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!