لافروف: أي تعاون دولي لتسوية الأزمة في سورية يجب أن يكون على أساس القانون الدولي واحترام سيادتها

لافروف: أي تعاون دولي لتسوية الأزمة في سورية يجب أن يكون على أساس القانون الدولي واحترام سيادتها

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أي تعاون دولي لتسوية الأزمة في سورية يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي والقرارات السابقة التي تؤكد ضرورة احترام وحدة سورية واستقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها.

وشدد لافروف في تصريحات لوكالة “د ب أ” الألمانية نشرت اليوم الخميس, على استعداد موسكو للبحث عن سبل للتفاهم والتعاون بين صيغة أستانا وما يسمى ب”المجموعة الدولية المصغرة” حول سورية.

ولفت لافروف إلى أهمية التعاون الدولي لمساعدة سورية في الانتقال من مرحلة القضاء على بؤءر الإرهاب إلى مرحلة الحل السياسي ما يتطلب إعادة إعمار البنية التحتية المدمرة واستعادة النشاط الاقتصادي إضافة إلى عودة المهجرين.

وأشار لافروف إلى أن الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية تعرقل استعادة الحياة الاقتصادية الطبيعية في البلاد وتهيئة الظروف المناسبة لعودة المهجرين.

وذكر لافروف أن روسيا تعمل بنشاط مع الشركاء الأساسيين في صيغة أستانا والمبعوث الأممي لسورية ستيفان دي ميستورا، على تشكيل لجنة صياغة الدستور السورية في جنيف، والتي من شأنها إعداد الإصلاح الدستوري في سوريا بموجب قرار 2254 الدولي ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!