تركيا تهيمن على “النشاط الديني” في مناطق سيطرتها شمال حلب!

تركيا تهيمن على “النشاط الديني” في مناطق سيطرتها شمال حلب!

إلى جانب استحواذها على قطاعات التربية والاتصالات والصناعة والبنية التحتية، استأثرت تركيا منفردة بمجال الشؤون الدينية في مناطق سيطرتها شمال وشمال شرق حلب حيث تتواجد ميليشيات “درع الفرات” و”غصن الزيتون” الموالية لها. وبلغ عدد الموظفين الذين عينتهم تركيا في مجال الأوقاف منذ حزيران وحتى آب الفائتين 1472 موظفاً بهدف الهيمنة على تلك المناطق من الناحية الدينية.

ورأى متابعون لنشاط الاحتلال التركي في مناطق عفرين واعزاز واحتيملات ومارع وأخترين والراعي وجرابلس والباب لـ “الوطن أون لاين” أن أنقرة تفرض نوعاً من “الهيمنة الدينية” على مستوى النشاط العام الديني في تلك المناطق لكسب الرأي العام لصالح وجودها طويل الأجل في ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي وتكريس دور الإفتاء الديني لخدمة أغراضها تلك.

وأضاف المتابعون أن تركيا تختار بعناية الموظفين في المجالات كافة من الموالين لها ولنهجها في ترسيخ احتلالها لشمال حلب وتتدخل في قرارات “المجالس المحلية” الشكلية، التي أوجدتها كواجهة لتنفيذ سياساتها، فيما يتعلق بتحديد كل المشاريع الواجب تنفيذها وفي مقدمتها ذات العلاقة بالشأن الديني الذي يتبوأ مرتبة متقدمة في سلم اهتمامات حكومة “العدالة والتنمية” التركية ذات الرؤية والنهج الاخواني.

وجاء في تقرير رئاسة “الشؤون الدينية” التركية، التي تعد تقارير بشكل دوري عن أنشطتها، أنها عينت منذ مطلع حزيران وحتى نهاية أيلول الماضيين 1472 موظفاً منهم 9 مفتيين و311 إماماً وخطيباً و4 مدراء لدورات تعليم القرآن و591 معلمة للقرآن و291 معلم للقرآن و257 مؤذناً بالإضافة إلى 17 موظفاً، وبرواتب سدد منها في الفترة منذ أيار 2017 وإلى حزيران الماضي 5 ملايين و465 ألف ليرة تركية.

وأولت الرئاسة لمنطقة عفرين، ذات الأغلبية الكردية والتي بسط سيطرته عليها الجيش التركي بمساعدة ميليشيات محلية موالية له في 20 آذار الماضي، عناية خاصة حيث أنفقت فيها 321 ألف ليرة تركية لترميم 3 مساجد وتعيين 4 مفتين من اصل 6 في جميع المناطق المحتلة.

كما ورد في تقرير “الشؤون الدينية”، التي نشرته الخميس الماضي صحف تركية، أنها رممت 108 مساجد في اعزاز ومارع واحتيملات واخترين وجرابلس والباب بقيمة 10 ملايين و40 ألف ليرة تركية، وأنهت دراسة ترميم وتعديل 160 مسجداً آخر في قرى عديدة بقيمة حوالي 5 ملايين ليرة عدا بناء مقار لدور الإفتاء في كل من الباب واعزاز جرابلس بتكلفة مقدارها 360 ألف ليرة.

خالد زنكلو -الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!