نهر “قويق” بحلب يدخل عصر بطولات السباحة من باب “الترياثلون”!

نهر “قويق” بحلب يدخل عصر بطولات السباحة من باب “الترياثلون”!

دخل نهر قويق بحلب، والذي يعاني من التلوث الشديد بمجارير الصرف الصحي، عهد بطولات السباحة التي نظمت فيه ولأول مرة في تاريخه من خلال بطولة الجمهورية لـ “الترياثلون” التي نظمها اليوم الجمعة فرع حلب للاتحاد الرياضي العام.

و”الترياثلون”، الأشبه بالماراثون، سباق ثلاثي يبدأ بالسباحة لمسافة 1500 متر يليه سباق ركوب الدراجات لمسافة 40 كيلو متر ثم الجري لـ 10 كيلو مترات. وهو من البطولات حديثة العهد في سورية وفي حلب التي أقيم فيها للعام الثاني على التوالي، وتشارك فيه فئات الرجال والشباب والناشئين والأشبال من الجنسين، وتعتمد اللعبة على سرعة التبديل بين الملابس والأحذية الخاصة بها في جميع مراحلها.

وقال مصدر في فرع حلب للاتحاد الرياضي العام لـ “الوطن أون لاين” أن العديد من الفرق ومن المحافظات السورية شاركت في البطولة وأنه جرى ضخ كمية من المياه الكافية في نهر قويق المار في الحديقة العامة ليغدو صالحاً لتنظيم البطولة، وهو ما أثار تندر الحلبيين الذين يرتبط النهر المار في المدينة في مخيلتهم بأنه مكب للقاذورات التي لا تجعل مياهه نقية ويمكن السباحة فيها إلا أن جر مياه الفرات إلى مجرى النهر في حلب عبر مشروع ضخم جعل مياهه صالحة للسباحة قبل أن تتوقف عملية الضخ من الفرات لشح مياهه وخروج بعض مقاطع المشروع عن الخدمة خلال الحرب.

وكانت البطولة السابقة أقيمت في حلب العام الماضي ونظمها فرع حلب للاتحاد الرياضي العام بالتعاون مع وزارة السياحة، وانطلقت من فندق شهباء حلب واستهدفت التأكيد على أن حلب تعافت من الإرهاب الذي طردت إرهابييه من الأحياء الشرقية من المدينة نهاية العام 2016.

حلب- خالد زنكلو

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!