موسكو ترحب بقرار العفو الذي أصدره الرئيس الأسد

موسكو ترحب بقرار العفو الذي أصدره الرئيس الأسد

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس بشار الأسد خطوة نحو المصالحة الوطنية في سورية، معرباً عن ترحيب موسكو به.

ونقلت “روسيا اليوم” عن لافروف قوله في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك “أما فيما يتعلق بمسألة العفو عن الفارين، فإنه على الأرجح خطوة نحو المصالحة الوطنية ونحو إنشاء ظروف ستكون مقبولة ليس فقط بالنسبة لللاجئين الراغبين في العودة إلى سورية بل والنازحين. ونشجع بنشاط سعي القيادة السورية في هذا المجال”.

وأشار لافروف إلى أن موسكو لا ترى أي أسباب لتسريع العمل على إنشاء اللجنة الدستورية السورية.

وأوضح أنه “لا نرى أي أسباب لتسريع هذه العملية وتحديد مواعيد مختلقة لبدء هذا العمل. وأهم شيء هنا هو النوعية. ولا تحاول الأمم المتحدة مثلما هو في أغلبية النزاعات الأخرى، تسريع الأحداث بشكل مصطنع، فتؤدي مثل هذه المحاولات عادة إلى الفشل في تحقيق الأهداف المرجوة”.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!