خربوطلي: إعفاء المشتركين بالمناطق المحررة من رسوم العدادات ‏في الحكومة

خربوطلي: إعفاء المشتركين بالمناطق المحررة من رسوم العدادات ‏في الحكومة

كشف وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي لـ«الوطن» عن اقتراب موعد إقرار مشروع مرسوم إعفاء المناطق المحررة من الجماعات الإرهابية المسلحة من رسوم العدادات المتراكمة، مؤكداً أنه تم رفع المقترح من وزارة الكهرباء منذ فترة وهو في الوقت الحالي برئاسة مجلس الوزراء ليصار إلى عرضه وإقراره قريباً.
وجاء مشروع المرسوم المقترح بعد دراسته بين وزارتي الكهرباء والعدل والذي عرضته «الوطن» مسبقاً، ويتضمن مشروع المرسوم حسب خربوطلي إعفاء المشتركين أصحاب العدادات في تلك المناطق من الرسوم والغرامات وبدلات الصيانة ورسوم العداد، كاشفاً عن نسبة التوفير التي ستنعكس إيجاباً على المشتركين والتي تصل إلى ثلث الفواتير المترتبة عليهم حالياً.
وأكدت تصريحات مسبقة للكهرباء أن الحديث عن مشروع مرسوم لإعفاء المشتركين من الغرامات والرسوم لا يعني أنه لا يتم استيفاء قيمة الكهرباء المستهلكة من المشتركين عبر عداداتهم» أي إن الاستهلاك ملزم دفعه على كل مشترك.
وفي سياق متصل، بين وزير الكهرباء لـ«الوطن» نسبة الإنجاز التي حققتها ورشات الكهرباء في إعادة تأهيل وإصلاح مجموعات التوليد في المحطات والتي بلغت أكثر من 80 بالمئة حالياً، والتي سيتم الانتهاء منها مع انتهاء شهر تشرين الثاني.
وأشار وزير الكهرباء إلى أن الصيانات أثبتت جهوزيتها خلال العاصفة المطرية التي حدثت منذ أسبوع، مبيناً أنه بقيت جميع محطات التوليد وخطوط التوترات العالية 230 و66 كيلو فولط على عملها ولم تتعرض لأي عطل طول فترة العاصفة.
وأكد خربوطلي أن ذلك يعدّ دليلاً على أن صيانات المنظومة الكهربائية التي قام بها عمال ورشات الكهرباء خلال الفترة الماضية كانت صحيحة، ولم تفصل أي مجموعة توليد أو خط توتّر عال على الرغم من وصول سرعة الرياح إلى 80 كيلو متراً في محافظة اللاذقية ووصل إلى 90 كيلو متراً في محافظة طرطوس، مشيراً إلى أن سرعة الرياح التي حصلت كانت كبيرة جداً تتجاوز الحدود الطبيعية.
ولفت الوزير إلى أن أمطار الأسبوع الماضي تركت آثاراً على شبكات التوتر المنخفض وشبكات التوتر المتوسط التي تغذي الأحياء والمدن السكنية، مبيناً أن هذا أمر طبيعي نتيجة سقوط بعض الأشجار الكبيرة على بعض الخطوط الهوائية التي تمر من مناطق جبلية وعرة، موضحاً أن هذا أمر عادي وخلال فترة وجيزة استطاعت ورشات الوزارة إعادة إصلاح الأعطال وتأمين التغذية للمواطنين.
أمّا فيما يخص تأمين التغذية الكهربائية للمنطقة الجنوبية بعد تحريرها، فقد أكد وزير الكهرباء أنه تم وضع خط الدير علي – الشيخ مسكين 230 كيلو فولط بالخدمة حالياً منذ يومياً، مشيراً إلى أن هذا الخط هو الأهم للمنطقة الجنوبية، لافتاً إلى وجود خطة زمنية لإعادة تأمين التغذية للمواطنين.
وفي سياق آخر، أكد مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء عبد الوهاب الخطيب لـ«الوطن» أن الرؤية للمناطق العشوائية فيما يخص الكهرباء غير واضحة حالياً، حيث يتم في وزارة الإدارة المحلية إعداد رؤى للمناطق العشوائية والمخالفات ولا يمكن اتخاذ أي إجراء حتى تتم معرفة نتائج التخطيط الإقليمي الذي يتم العمل عليه حالياً.

قصي أحمد المحمد

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!