الإرهابيون يواصلون خرقهم اتفاق إدلب.. والجيش يتصدى ويكبدهم خسائر كبيرة

الإرهابيون يواصلون خرقهم اتفاق إدلب.. والجيش يتصدى ويكبدهم خسائر كبيرة

واصلت مجموعات إرهابية وميليشيات مسلحة ترفع شارات تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، ومتمركزة في المنطقة منزوعة السلاح ما بين ريفي حماة وإدلب، خرقها لاتفاق إدلب بتسللها اليوم إلى النقاط العسكرية المثبتة في محيط المنطقة المذكورة للاعتداء عليها، مستغلة الظروف الجوية والأمطار الغزيرة.

ورصد الجيش العربي السوري تحركات الإرهابيين في المنطقة واستهدفها براجمات الصواريخ وقذائف الدبابات، وذلك في أراضي مورك الزراعية واللطامنة وكفر زيتا وقرى لحايا والأربعين والزكاة والجنابرة وتل عثمان، ما أدى إلى مقتل العديد من أفرادها وجرح آخرين، فيما فر من بقي باتجاه المواقع التي تسللوا منها في قطاع ريف حماة الشمالي من المنطقة منزوعة السلاح.

وبين مصدر لـ”الوطن أون لاين” أن الجيش تصدى أيضاً لمجموعات إرهابية من “النصرة” والميليشيات المتحالفة معها، تسللت من قطاع ريف إدلب بالمنطقة منزوعة السلاح، نحو نقاطه العسكرية، باستهدافها بالأسلحة المناسبة، وذلك في المشيرفة والصرمان والتينة وأم الخلاخيل والصيادة في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، ما أدى إلى تكبيدها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

وأوضح المصدر أن “النصرة” والميليشيات المتحالفة معها، تعمد في الظروف الجوية  والأمطار الغزيرة إلى توتير الوضع الميداني في المنطقة منزوعة السلاح ما بين ريفي حماة وإدلب، واستهداف حواجز الجيش ونقاطه العسكرية، إلا أن يقظة حُماة النقاط العسكرية يفشلونها ويوقعون العديد من الإرهابيين قتلى وجرحى.

محمد خبازي – الوطن اون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!