اقتراح بتخصيص مسوّقي الحمضيات بـ8 آلاف ليتر مازوت يومياً

اقتراح بتخصيص مسوّقي الحمضيات بـ8 آلاف ليتر مازوت يومياً

شدد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على ضرورة معالجة أي خلل في عمليات تسويق لمحصول الحمضيات، مؤكداً على أن أي إهمال في هذا الجانب هو وجه من أوجه الفساد.
وخلال اجتماع لجنة المحروقات في المحافظة، أكد السالم على الجهات المعنية بعملية التسويق، وضع إحصائية شاملة لكميات وأسعار المحصول، مشيراً إلى تسهيل التسويق بأن ينعكس أثره على المزارعين بشكل مباشر من ناحيتي زيادة الكميات المسوّقة وتحسن الأسعار.
ووجّه السالم بضرورة العمل على المتابعة الآنية واليومية لعمليات التسويق في المحافظة، مبيناً أن الإجراءات التي يتم اتخاذها على مستوى الحكومة والمحافظة في مجال تسويق الموسم للعام الحالي أفضل من السابق.
من جانبه، بيّن رئيس لجنة سوق الهال غسان خير أنه ومع فتح معبر نصيب يتم تسويق ما بين 1500 – 2000 طن من الحمضيات من المشاغل للأصناف الأكثر جودة وبأسعار أفضل، مشيراً إلى وجود استقرار في أسعار الموسم ضمن السوق وفق أصنافها.
واقترح خير خلال الاجتماع، تخصيص مسوّقي الحمضيات بين المحافظات بكمية 8 آلاف ليتر من مادة المازوت بشكل يومي، وذلك لتغطية احتياجات السيارات التي تم تنظيمها بموجب قوائم تتضمن كل سيارة وحاجتها وفق خط سيرها بين المحافظات.
وفي السياق، أكد عدد من أعضاء مجلس محافظة اللاذقية خلال أعمال الدورة العادية السادسة من المجلس، على ضرورة إيجاد الحلول المناسبة لتسويق الحمضيات وتلافي أخطاء العام الماضي، مطالبين بضرورة إنشاء معمل للعصائر في المحافظة.
وشدد أحد الأعضاء على ضرورة تسويق المحصول بشكل فعال بما يعود بالنفع على المزارعين الذين يعتمدون على الموسم في لقمة عيشهم، محذرين من رمي الحمضيات على الطرقات.
وفي تصريح لـ«الوطن»، أكد مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في اللاذقية سامي هليل، أن لجنة الحمضيات ، تعمل على تحديد أسعار الحمضيات بشكل وسطي مع وضع محاور التسويق، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجان منبثقة عن اللجنة المركزية تمهيداً لتذليل كافة العقبات التي تعيق عملية التسويق.
وأشار هليل إلى أن المؤسسة تستفيد من تجارب العامين الماضيين في عملية تسويق الحمضيات، من خلال تلافي الأخطاء وكافة الأمور الخاصة بالعملية.
وحول الأسعار، لفت مدير فرع السورية للتجارة، إلى أن أسعار الحمضيات في المؤسسة حالياً تعد ممتازة مقارنة بالأعوام السابقة، مبيناً أن سعر الكيلو من البرتقال نوع أبو صرة يصل إلى 100 ليرة سورية، وهو سعر لم يصل إليه خلال الأعوام الماضية، ونوه هليل بأنه في حال تم تصدير الحمضيات إلى العراق وعبر معبر نصيب سيتحسن واقع تسويق المحصول بشكل أكبر.

اللاذقية – عبير سمير محمود

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!