الدبس: التعاون مع الأمانة السورية للتنمية لن يقتصر على تقديم الدعم المادي

الدبس: التعاون مع الأمانة السورية للتنمية لن يقتصر على تقديم الدعم المادي

أوضح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس، اليوم الأربعاء، أن التعاون مع الأمانة السورية للتنمية لن يقتصر على تقديم الدعم المادي، وإنما سيشمل أيضاً تقديم الأطراف لجرحى الجيش العربي السوري الذين يتعالجون في مشفى حاميش.

وأضاف الدبس، خلال استقباله الآنسة زين الأسد وفريق الشباب التطوعي من الأمانة السورية للتنمية يقدم مبادرة “جريح الوطن” التي تهدف لتوفير الرعاية ولضمان حياة كريمة ولائقة لجرحى الوطن من الجيش العربي السوري وعناصر الشرطة، بأنه يوجد حالياً 219 جريح يتلقون العلاج ضمن مشفى حاميش وسيتم تقديم الدعم لهم من غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع عدة جهات أخرى، وفق برنامج عمل شهري سيتم وضعه بالتنسيق مع باقي الجهات، وذلك انطلاقاً من الدور الوطني والإنساني لغرفة الصناعة في دعم جرحى الجيش العربي السوري لرد جزء بسيط مما قدموه لحماية الوطن والدفاع عنه.

وشكر رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها للآنسة زين الأسد هذه اللفتة الكريمة وقدم دعماً مادياً لهذه المبادرة وأشاد بهذه المبادرة وبالفريق الشبابي الذي يمثل قوة وأمل وثقل لجيل واعي متعاون وفعال يضع بصمة إيجابية لرؤية مستقبلية أفضل لتجاوز آثار الأزمة.

وتشمل هذه المبادرة جهوداً مكثفة في إعادة تأهيل شريحة واسعة من إصابات الجرحى.

علي سليمان – الوطن اون لاين

 

 

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!