صحة حلب: وفاة طفلين بأنفلونزا الخنازير لا يدعو للقلق

صحة حلب: وفاة طفلين بأنفلونزا الخنازير لا يدعو للقلق

طمأن مصدر في صحة حلب في تصريح لـ “الوطن أون لاين” سكان المدينة بأن الوضع فيها مسيطر عليه ولا يدعو للقلق بعد وفاة طفلين جراء إصابتهما بفيروس H1N1 المعروف بـ “أنفلونزا الخنازير”، وهو نوع من أنواع الأنفلونزا الموسمية التي تصيب حلب وسائر المدن السورية مع دخول الشتاء في مثل هذا التوقيت من العام.

وأكد المصدر أن نسبة تعافي الأشخاص المصابين بفيروس H1N1 تكاد تصل إلى 100 بالمئة في حال اكتشفت الإصابة باكراً وأعطي العلاج المناسب المتوافر داخل المشافي فقط، بدليل تماثل إحدى الإصابات التي أكدت المسوح الخاصة بها أنها إيجابية مقابل وفاة 4 اشخاص آخرين على الرغم من مسوحهم السلبية، وذلك جراء إصابتهم بالتهابات رئوية حادة بسبب نزلات البرد التي تعم حلب في مثل هذه الفترة من السنة التي تكثر فيها أعداد حالات الإصابة بالزكام.

وفيما لفت على أن المسوح الخاصة بالكشف عن الفيروس غير متوافرة في حلب وإنما ترسل إلى دمشق لتحري نتائجها، أشار إلى أن نسب الإصابة بالفيروس هي ضمن النسب الطبيعية مقارنة بالأعوام السابقة ونسبة الإصابة على مستوى البلاد، ودعا الأهالي إلى الابتعاد عن الأماكن المزدحمة والمغلقة الجافة من التي لا يجري تهويتها بشكل كاف وعن الاشخاص المصابين بالزكام والرشح لتجنب العدوى في حال وجودها.

ويستوجب على المصاب بـ “أنفلونزا الخنازير” أخذ راجة في السرير وعدم بذل مجهود عضلي منذ بداية ظهور الأعراض التي تتمثل بآلام عضلية وميل إلى النوم وارتفاع درجة حرارة المصاب وصداع يستجيبان للباراسيتامول على حين لا بد من استعمال مضادات الفيروسات خلال يومين من الإصابة كي تأخذ مفعولها بشكل تام وتكون فعالة أما العقار الفعال للعلاج والوقاية من الفيروس فهو عقار الأوسيلتاميفير المعتمد من كل الهيئات الصحية العالمية، وله اسماء تجارية سورية محلية الصنع.

حلب- خالد زنكلو

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!