ميليشيات “الحر” تعلن رسمياً مشاركتها الجيش التركي في عملية “شرق الفرات”

ميليشيات “الحر” تعلن رسمياً مشاركتها الجيش التركي في عملية “شرق الفرات”

أعلنت ميليشيات ما يسمى “الجيش الحر”، الموالية والممولة من تركيا، وبشكل رسمي عن عزمها المشاركة في عملية الجيش التركي التي تستهدف طرد “قوات سورية الديمقراطية- قسد” من منطقة شرق الفرات شمال شرق سورية والتي أعلن زعيم النظام التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء الماضي عن انطلاقتها “في غضون أيام”.

وأوضح بيان أصدرته اليوم الأحد ما تسمى “هيئة الأركان العامة” التابعة لـ “الجيش الوطني” السوري، الذي شكلته تركيا من ميليشيات “الحر” شمال وشمال شرق حلب، أن هذه الميليشيا عقدت العزم “واتخذت قرار المشاركة جنباً إلى جنب مع أخوتنا في الجيش التركي لخوض معركة التحرير في شرق الفرات والتي تهدف لدحر عصابات الـ “pyd- pkk” في إشارة إلى وحدات “حماية الشعب”، ذات الأغلبية الكردية” والتي تشكل العمود الفقري لـ “قسد” وإلى “حزب العمال الكردستاني” الذي تصنفه أنقرة كـ “منظمة إرهابية” ذات أهداف انفصالية.

واتهم البيان “حماية الشعب” و”العمال الكدرستاني” بممارسة “كافة أشكال الظلم والقهر والقتل والاعتقالات التعسفية بحق المدنيين والتهجير القسري والتغيير الديموغرافي” في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرق سورية، إلا أن مصدر معارض مقرب من “الجيش الوطني” أشار لـ “الوطن أون لاين” أن العملية العسكرية للجيش التركي ستطال المنطقة الحدودية الممتدة من مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي وصولاً إلى المالكية بريف الحسكة، وأنها ستبدأ من مدينة تل أبيض الحدودية بسبب مساندة عشائر سورية من المدينة في العملية.

وكان مصدر معارض مقرب من ميليشيا “درع الفرات”، التي تساند الجيش التركي في احتلال مناطق شمال وشمال شرق حلب وتتبع لـ “الحر” كشفت لـ “الوطن أون لاين” في وقت سابق بأن العملية العسكرية التركية ستبدأ مطلع العام القادم لأسباب “لوجستية” فسرها المصدر بعدم جهوزية الميليشيات التابعة لتركيا للمشاركة في العملية في انتظار تخريج دورات عسكرية جديدة منها داخل معسكرات للجيش التركي نهاية العام الجاري.

حلب- خالد زنكلو

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!