اعتذار “أرقى” المجلات الألمانية عن نشر أخبار كاذبة حول سورية

اعتذار “أرقى” المجلات الألمانية عن نشر أخبار كاذبة حول سورية

خصصت مجلة “دير شبيغل” الألمانية صفحتها الأولى، اليوم السبت، للاعتذار بعد قيام أحد أبرز صحفييها بتأليف قصصه على مدار سنوات تضمنت أخبارا كاذبة عن الأزمة في سورية وغيرها من القضايا.

ووصفت المجلة الفضيحة الكبيرة التي تسبب بها الصحفي كلاس ريلوتيوس بأنها أسوأ الأمور التي يمكن أن تحدث لفريق تحرير صحفي وقدمت اعتذارا عن  ارتكابها هذا الخطأ وتعهدت بالقيام بكل شيء لتعزيز مصداقيتها مجددا وقالت اليوم “إننا لم ننجح مؤخرا في إيصال الأخبار والنتائج كما هي وسيتم الإعلان من خلال تغطيتنا بشكل متواصل بأن أحد مراسلينا قام بتزوير قصصه”.

المجلة وفي تقرير مطول أكدت أن أحد صحفييها البارزين الحاصل على جوائز عالمية كان يقوم بفبركة الأخبار وتلفيق التقارير الإخبارية ضمن مواده الإعلامية حول الأزمة في سورية وغيرها من القضايا مشيرة إلى أن عدد المقالات التي لفقها الصحفي نحو 14 مقالا.

وتمت إقالة الصحفي ريلوتيوس الذي اشتهر بعمله في مجال الصحافة الاستقصائية الاثنين الماضي وفق المجلة بعد أن اعترف أمام إدارة تحريرها بفبركة مقابلات لم تحدث أبدا وتم سوقها ضمن بعض المواد عن سبق الإصرار والترصد خشية الفشل.

وتلقى الصحفي المذكور مطلع الشهر الحالي جائزة مراسل السنة عن مقال ملفق حول الأزمة في سورية الأمر الذي أثار تساؤلات وشكوكا حول مصداقية ما ورد في هذا المقال وهو ما أكدته المجلة اليوم.

ووصف اتحاد نقابة الصحفيين في ألمانيا القضية بأنها أكبر فضيحة تزوير صحفي منذ يوميات هتلر التي نشرتها مجلة شتيرن الالمانية عام 1983 وتبين فيما بعد أنها مزورة.

وكان الصحفي الفرنسي بيير لو كورف أكد في وقت سابق أن وسائل الإعلام الغربية انحازت فى تغطيتها الأزمة في سورية للتنظيمات الإرهابية واعتمدت معايير مزدوجة تقوم على فبركة الأخبار وقلب الوقائع وحاولت على مدار السنوات الماضية شرعنة هذه التنظيمات الإرهابية والتغطية على ما ترتكبه من جرائم.

يذكر أن الصحفية الألمانية اينس لوفر أكدت في مقال نشرته صحيفة روبيكون في أيار من العام الماضي أن الحكومة الألمانية لعبت دورا فى تأجيج الوضع في سورية عبر عمليات تمويل وتسليح الإرهابيين وأن الدعاية الإعلامية الكاذبة التي شارك فيها الكثير من وسائل الإعلام الألمانية أدت دورا كارثيا فيما يخص الأزمة فى سورية.

المصدر: وكالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!