نزهة عائلية تنتهي بمأساة.. والسبب “داعش”

نزهة عائلية تنتهي بمأساة.. والسبب “داعش”

تحولت نزهة عائلة عراقية، إلى فاجعة، عقب انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش تحت سيارة كانت تقل العائلة في إحدى مناطق ناحية الزوية التابعة لمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد.

ونقلت “روسيا اليوم” عن مصدر أمني في قضاء الشرقاط، قوله إن “عبوة ناسفة انفجرت تحت سيارة كانت تقل العائلة، ولقي طفلان وأمهما مصرعهم، في حين أصيبت خالتهما بجروح خطرة، نقلت إثرها إلى مستشفى الشرقاط العام في المحافظة”.

ونقل أحد أقارب العائلة المنكوبة، أن “ابن عمه كان ذاهبا مع بعض أقاربه في سيارتين إلى إحدى المناطق الجبلية التي يرتادها السكان عادة للنزهة، وقبل وصول العائلة إلى المكان المقصود انفجرت عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم داعش، تحت السيارة الأولى التي كانت تقل الطفلين وأمهما، في حين كان الأب في سيارة أخرى وراءهم”.

وأضاف: “دمرت السيارة الأولى بشكل شبه كامل، وتوفي الطفلان وهما حاتم (5 سنوات)، وحارث (3 سنوات) في الحال، في حين فارقت الأم الحياة بعد ساعات متأثرة بجروحها البليغة”… وحالة الأب سيئة جدا”.

وأكد سكان محليون، أن هذه ثاني حالة انفجار من مخلفات داعش في المنطقة خلال شهر، وطالبوا القوات الأمنية، بضرورة مساعدة سكان المدينة وإنقاذهم من العبوات التي زرعها إرهابيو داعش.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!