مجلة بريطانية تسأل: هل سيسجن ترامب؟

مجلة بريطانية تسأل: هل سيسجن ترامب؟

سلّط العدد الأخير من مجلة (The Week) البريطانية الضوء على إمكانية تجريم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب مخالفات يتم التحقيق فيها حول الإنفاق خلال حملته الانتخابية، وتسائلت: هل السجن في الأفق بالنسبة لترامب؟.

لفتت المجلة إلى قرار الحكم على محامي ترامب السابق، مايكل كوهين، بالسجن لمدة ثلاث سنوات، الأسبوع الماضي، وذلك بتهمة التهرب من الضرائب والاحتيال، وخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية «عن طريق ترتيب دفعات مالية مدفوعة إلى سيدتين قالتا إنهما نامتا مع ترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016».

وبحسب المجلة، فقد لاحظ المدعون الفدراليون في وقت سابق أن تنفيذ الانتهاك الأخير لم يقم به المحامي بمفرده، بل بالتنسيق مع ترامب، واستشهدت المجلة بقول لوزارة العدل «إن ترامب ربما ارتكب جناية».

ونقلت المجلة عن برادلي سميث من مجلة (National Review) الأمريكية «إن قانون تمويل الحملات في الولايات المتحدة ينص على أنه يجب الإبلاغ عن أي مدفوعات لغرض التأثير على أي انتخابات للمكتب الفدرالي».

عادة ما يكون خرق قانون تمويل الحملات قضية مدنية يعاقب عليها بغرامة، لكن الأمر يصبح قضية جنائية إذا تم إثبات أن الانتهاك كان عمداً وعن سابق معرفة.

وبحسب (The Week)، يعتقد العديد من الخبراء أنه في حالة خروج ترامب من منصبه في عام 2020، فإنه قد يواجه التهم وربما سوف يسجن لفترة من الزمن، وذلك قبل مضي فترة 5 سنوات كي لا تسقط الاتهمات بالتقادم.

الوطن أون لاين

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!