فيسبوك يعتذر من زاخاروفا

فيسبوك يعتذر من زاخاروفا

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن شركة “فيسبوك” اعتذرت لها عن إيقاف عمل حسابها ومحو صورة للسفير الروسي أندريه كارلوف القتيل منه، واستأنفت عمل الحساب وأعادت الصورة إليه.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في فيسبوك “اعتذرت شركة فيسبوك وأعادت صورة لسفير روسيا، أندريه كارلوف القتيل بالهجوم الإرهابي في أنقرة. أيها الأصدقاء، شكرا لدعمكم!”.

وكانت زاخاروفا قد أعلنت بعد استئناف عمل حسابها أن محو صورة السفير القتيل من قبل مشرفين على عمل موقع “فيسبوك”، يمثل عملا من أعمال التخريب المعلوماتي.

وتساءلت ما إذا كانت الشركة على علم من هم هؤلاء المشرفون وما هي الأهداف التي يريدون تحقيقها من خلال إيقاف حسابها ومحو الصورة. ورجحت أنهم من “الدواعش”.

وقد نشرت زاخاروفا، على حسابها في فيسبوك، صورة للسفير كارلوف وكتبت في تعليق عليها: “لا أحب حينما يطلقون النار في الظهر”، وهي عبارة مأخوذة من أغنية معروفة في روسيا. واختفت الصورة من الصفحة بعد نشرها بقليل وتم تعليق عمل الصفحة، قبل إعادة تفعيلها.

المصدر : وكالات