زاخاروفا: تصريحات واشنطن حول جهود روسيا بمحاربة داعش “سخيفة ومتناقضة”

زاخاروفا: تصريحات واشنطن حول جهود روسيا بمحاربة داعش “سخيفة ومتناقضة”

وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأمريكيين حول نتائج جهود روسيا بمحاربة تنظيم داعش الإرهابي في سورية “بالسخيفة والمتناقضة” وتنم عن عدم التنسيق بين أعضاء الإدارة الأمريكية الراهنة.

وقالت زاخاروفا في حسابها على شبكة فيسبوك : “إن هذه التصريحات قد تدل على كون كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي لا يتحادثون ولا يتعاملون مع بعضهم البعض أو يمكن اعتبار تلك التصريحات سخافة كارثية ببساطة وهذان الأمران لا يستثنيان بعضهما البعض”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر ادعى أمس الأول أن مساهمة موسكو فيما سماها “الحرب الأميركية” ضد “داعش” تماثل رقم صفر وان “الوجود الروسي في سورية يصعد الحرب” فيما قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي آي ايه جون برينان أمس.. “لو عرفنا آنذاك ما يمكن أن يقوم به /داعش/ بما في ذلك نمو التنظيم المتسارع في العراق ومن ثم في سورية لواصلنا السير في الاتجاه نفسه أم لا .. على الأرجح لا” مضيفا.. “من الصعب أن نقيم الموضوع لكن لو عرفنا لكان التاريخ تطور بشكل مختلف”.

وأضافت زاخاروفا: “حسب منطق العسكريين الأمريكيين تعد روسيا مذنبة لأنها لا تصلح الأخطاء الأمريكية”.

وينفذ الطيران الحربي الروسي منذ أيلول عام 2015 طلعات قتالية ضد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية وذلك بناء على طلب من الحكومة السورية وأسفرت هذه الطلعات عن تدمير مئات الأهداف للإرهابيين وتكبيدهم خسائر فادحة بالافراد والعتاد فيما تقود الولايات المتحدة منذ أيلول 2014 تحالفا استعراضيا بزعم محاربة “داعش” دون أن يؤدي إلى نتائج تذكر.

المصدر: وكالات