سورية والعراق تحدثان غرفة تجارية مشتركة

سورية والعراق تحدثان غرفة تجارية مشتركة

وقع رئيسي اتحاد غرفتي التجارة السورية والعراقية غسان القلاع وجعفر رسول الحمداني على بروتوكول تأسيس غرفة تجارية مشتركة بين البلدين تضمن النظام الأساسي للغرفة لدفع العلاقات بينهما إلى المستوى الذي تستحقه.

وكشفت مصادر دبلوماسية عراقية في بداية الأزمة أن حجم التبادل التجاري بين العراق وسورية ارتفع من 2 مليار دولار في عام 2010 إلى 5 مليارات في العام الذي يليه، مؤكدة أن الحكومة العراقية تطمح إلى رفعه إلى 7 مليارات دولار إلا أن سيطرة تنظيم داعش على المناطق الحدودية بين البلدين بخر حجم كبير من هذا التبادل.

ونصت الاتفاقية المشار إليها على تسهيل منح رجال الاعمال في كلا البلدين تأشيرة الدخول لإغراض تجارية وصناعية وتفعيل التعاون في مجال الاستثمار وتبادل الخبرات والقوانين واللوائح لتحسين مناخ الاستثمار.

ولا تعتبر هذه الغرفة بحسب نص الاتفاقية بديلاً عن الاتحادات والغرف التجارية المعترف بها في كلا البلدين وتمارس نشاطها تحت إشراف اتحادي غرف التجارة في البلدين.

وشددت الاتفاقية على ضرورة أن يلتزم الجانبان بالتعريف بالأنظمة والقوانين المعمول بها في البلدين وخاصة المتعلقة بالأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والمزايا الممنوحة للمستثمرين.

وتم تسمية صادق عباس جهاكير رئيساً عن الجانب العراقي ومحمد العش رئيساً عن الجانب السوري، وتعقد الغرفة اجتماعان سنوياً.

الوطن أون لاين