خلوف: رفع أسعار الأسمدة أصبح مشابها لـ “السوق السوداء”

خلوف: رفع أسعار الأسمدة أصبح مشابها لـ “السوق السوداء”

أكد رئيس اتحاد فلاحين دمشق وريفها محمد خلوف إقرار اللجنة الاقتصادية للتعديلات السعرية الجديدة لمادتي الأسمدة والنخالة ليصبح السعر الجديد لطن الأسمدة 210 آلاف ليرة بدلاً من السعر السابق 70 ألف ليرة أي رفع سعرها بنسبة 300 بالمئة.

ورأى خلوف أن مثل هذا القرار سيكون له أثر سلبي على الإنتاج الزراعي والحيواني، متوقعاً أن تسهم هذه الارتفاعات السعرية خاصة في الأسمدة بتراجع نسب الإنتاج الزراعي بنحو 50 بالمئة عبر ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج وعدم قدرة المزارع على مجاراة هذه الارتفاعات.

وأضاف خلوف: إن ارتفاع سعر مادة الأسمدة كان الحلقة الأخيرة التي أحكمت الطوق على المزارع إلى جانب ارتفاع أسعار المحروقات التي وصل سعرها في السوق السوداء لقرابة 400 ليرة لليتر المازوت، على حين وصل سعر طن البذار لمادة البطاطا لنحو 600 ألف ليرة ما سيؤدي إلى عزوف المزارع عن الإنتاج.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن