بالفيديو: في حفل تكريم والده.. أنطوان وديع الصافي يغني لسورية وجيشها وقائدها

بالفيديو: في حفل تكريم والده.. أنطوان وديع الصافي يغني لسورية وجيشها وقائدها

قبيل وفاته، وصف الفنان اللبناني الكبير وديع الصافي سورية بـ”دم العرب وشرفهم، ولولاها لما بقيت الأمة العربية بخير”، مؤكداً أن “السوريين هم حماة الأرض والعرض وحماة الأمة العربية”.

اليوم، ترد سورية الوفاء بالوفاء وهي التي اعتادت تقدير الفنان اللبناني وتكريمه خلال حياته وبعد مماته.

فبرعاية وزارة الثقافة، كرمت دمشق “صوت الجبل” الفنان الراحل وديع الصافي باحتفالية أقيمت على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون.

وجاء الافتتاح بعرض أغنية عبر الشاشة الكبيرة غناها الراحل قبيل وفاته لسورية ورئيسها بشار الأسد بعنوان “إلاك لا أمل” من كلمات وليم حسواني، وألحان أنطوان الصافي.

وغنت جوقة “مار أفرام السرياني” بقيادة المايسترو شادي سروة، أجمل أغنيات الصافي وهي: “جينا الدار”، و”طلوا حبابنا”، و”رمشة عينك”، و”عاللوما اللوما”، و”بالساحة التقينا”، و”قتلوني العيون السود”، و”خضرا يا بلادي”، و”سيجنا لبنان”، إضافة إلى أغنية “كرشلا إيدي” باللغة السريانية كان الراحل الكبير قد غناها.

بعدها أكمل أنطوان وديع الصافي الحفل مع الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو نزيه أسعد بأغنيات له ولوالده لسورية وجيشها وقائدها إضافة إلى الأغنيات الشهيرة، فغنى “مبارك نصرك يا أسد”، و”حامي عرينك يا أسد”، و”سورية الله حاميها”، و”بالمجد معمرها”، و”صرخة بطل”، و”أرضي عم تآسي”، و”جبلنا”، و”نسيم الشوق”، و”بلدي”، و”يا عيني عالصبر”، و”عندك بحرية”، و”الله معك يا بيت”.

وخلال الحفل وجه أنطوان تحياته إلى الجيش العربي السوري، مؤكداً أن “لسورية فضل على كل العرب”.

وتخلل الحفل تقديم دروع التكريم من قبل وزارة الثقافة قدمها معاون وزير الثقافة علي المبيض للدكتور أنطوان الصافي وللمدير العام لمؤسسة الصافي للإنتاج والتسويق الفني في سورية بسام العيلان، ليقدم بدوره أنطوان درعين لوزارة الثقافة ولدار الأسد للثقافة والفنون.

يشار إلى أن أنطوان وديع الصافي يحمل دكتوراه بالموسيقا، وهو الابن الثاني للفنان الراحل، رافق والده أكثر من أربعين عاماً عازف أورغ وقائد الفرقة الموسيقية، له الكثير من الألحان والأغاني الوطنية التي غناها والده أبرزها “وطن السلام”، و”إلاك لا أمل”، و”بدنا القمة بدنا الهمة”.

لحن وغنى “سورية الله حاميها”، و”مبارك نصرك يا أسد”، معبراً عن حبه لسورية، ويحضر حالياً عملاً وطنياً متميزاً مهدى إلى أبطال الجيش العربي السوري ضمن أوبريت “شرفت البطولة يا جيش الوطن” من كلمات ميشيل جحا ويرافقه غناءً الفنانة الكبيرة نجاح سلام والموسيقار إيلي شويري.

 

خاص – الوطن أون لاين