الصور الأولى من داخل بلدة خطاب والرحبة العسكرية بعد تحريرهما