قطبا مدريد يتأهلان لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا

قطبا مدريد يتأهلان لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا

تأهل فريق ريال مدريد الإسباني للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا بالفوز على بايرن ميونيخ بنتيجة 2/4 على ملعب سانتياغو برنابيو، في مباراة ماراثونية امتدت لـ120 دقيقة.انتهى الوقت الأصلي بتفوق بايرن ميونيخ 2-1، ليعوض خسارته في مباراة الذهاب بالنتيجة ذاتها، إلا أن الفريق الملكي سجل 3 أهداف في الشوطين الإضافيين، مستغلاً النقص العددي لمنافسه بعد طرد أرتورو فيدال في الدقيقة 85.

الشوط الأول كان مليئاً بالفرص الضائعة للفريقين، حيث أضاع تياغو ألكانتارا وآريين روبن فرصة مزدوجة بعد مرور 6 دقائق فقط، بعدها سدد لاعب الوسط فيدال كرة قوية فوق العارضة.

أما الريال فكانت محاولاته أكثر خطورة، حيث تصدى مانويل نوير لتسديدة خطيرة لداني كارفاخال، وفرصة أخرى من انفراد تام لكريستيانو رونالدو، كما أخرج جيروم بواتنغ تسديدة سيرجيو راموس من على خط المرمى، ليحرم قائد الفريق الملكي من هدف مؤكد.

بداية الشوط الثاني كانت مشتعلة، بدأها إيسكو بتسديدة خطيرة بجوار القائم الأيمن، بعدها أخرج مارسيلو ببراعة تسديدة روبن من على خط المرمى، إلا أن النجم الهولندي واصل نشاطه، وحصل على ركلة جزاء نتيجة عرقلة من كاسيميرو.

وسدد روبرت ليفاندوفسكي الركلة بنجاح ليتقدم بايرن بهدف أول في الدقيقة 53، بعدها بثوان أهدر فيدال فرصة هدف مؤكد بعد تمريرة سحرية من روبن، ثم تسديدة أخرى ضعيفة من ريبيري أمسكها كيلور نافاس بثبات.

آخر ربع ساعة كانت مثيرة للغاية، حيث سجل رونالدو هدف التعادل في الدقيقة 76، بعدها بدقيقتين، سجل سيرجيو راموس بالخطأ في مرماه، ليمنح الفريق البافاري الهدف الثاني، وتنطفيء فرحة الجماهير المدريدية سريعاً.

اشتعلت المباراة مجدداً بتسديدة مارسيلو، أنقذها مانويل نوير ببراعة، ثم زادت الأمور صعوبة بتعرض أرتورو فيدال للطرد بالحصول على بطاقة ثانية، ليجبر أنشيلوتي على خسارة مهاجمه الأساسي ليفاندوفسكي، ليشارك مكانه جوشوا كيميتش، لتعويض النقص العددي، وتأمين خط الوسط.

وكاد لوكاس فاسكيز أن يخطف هدفاً قاتلاً، إلا أن تسديدته جاءت في الشباك من الخارج، لتذهب المباراة للأشواط الإضافية بعد أربع دقائق وقت محتسب بدل ضائع.
في الوقت الإضافي، لم يصمد بايرن وانهار تماماً بسبب النقص العددي، لتكون مواجهة من طرف واحد عمرها 30 دقيقة، حيث تصدى نوير لمحاولتين من رونالدو وأسينسيو.
إلا أن رونالدو قتل المباراة تماماً، بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول، ليستسلم الفريق البافاري تماماً أمام منافسه، ويخترق مارسيلو الدفاع بسهولة، ويمرر إلى كريستيانو رونالدو، مسجلاً الهاتريك في الدقيقة 110.

وبعدها بدقيقتين، وبنفس السيناريو، توغل ماركو أسينسيو بكل سهولة وسط مدافعي الفريق الألماني، وسدد الكرة على يمين مانويل نوير مسجلاً الهدف الرابع، ليؤكد تأهل العملاق المدريدي إلى الدور نصف النهائي.

وفي مباراة ثانية، بلغ أتلتيكو مدريد الإسباني نفس الدور بتعادله مع مضيفه ليستر سيتي الإنكليزي 1-1، بعدما انتهت مباراة الذهاب فوز الفريق الإسباني بهدف نظيف حمل توقيع مهاجمه الفرنسي أنتوان غريزمان من ركلة جزاء.

وافتتح أتلتيكو التسجيل في الدقيقة 36 بعدما رفع البرازيلي فيليبي لويس كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها ساؤول برأسه في الزاوية المعاكسة لحارس مرمى ليستر سيتي كاسبر شمايكل.

وعادل ليستر في الدقيقة 61 بعدما سدد البديل بن تشيلويل كرة اصطدمت بالدفاع ووصلت إلى الهداف جايمي فاردي الذي دكها في سقف المرمى.

الوطن اون لاين