“الاقتصاد” تحصر استيراد الخيوط بالصناعيين

“الاقتصاد” تحصر استيراد الخيوط بالصناعيين

وصف عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد أن تراجع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عن إجراء واتفاق سابق والذي تم السماح بموجبه للتجار والصناعيين باستيراد خيوط الأكرليك وحصره بالصناعيين حالياً بالخاطئ، ولا سيما أن الاتفاق استمر التباحث حوله نحو سنتين.

واجتمعت الوزارة أمس مع ممثلي المؤسسة العامة النسيجية وغرف التجارة والصناعة في محافظات دمشق وحمص وحلب للوقوف على معوقات القطاع النسيجي.

وفي تصريح لـ”الوطن” قال الجلاد: إن الوزارة اتفقت مع غرف التجارة على المساواة بين التاجر والصناعي في استيراد المواد الأولية وخيوط الأكرليك تعتبر مادة أولية وغير استهلاكية وهي تتجه مباشرة للصناعيين.

ورأى الجلاد أن الوزارة ترجع بذلك إلى إحياء القوانين القديمة في الثمانينيات من القرن الماضي عندما كانت تنص على اعتماد صيغة مخصصات للصناعيين ومن لديه معمل يحصل على إجازة استيراد لهذه المخصصات ويعود التاجر بذلك إلى أسلوب شراء هذه الإجازات من الصناعيين ما يشكل زيادة في الكلف والأعباء.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن