رغم “كبسات” المحافظ… موظفو حلب يتأخرون عن الدوام!

رغم “كبسات” المحافظ… موظفو حلب يتأخرون عن الدوام!

لا يزال موظفو القطاع الحكومي في حلب على عهدهم بالتأخر عن الدوام الرسمي منذ عهدهم بالحرب في المدينة (تموز 2012) على الرغم من تحسن ظروف تنقلهم بعد تطهير الأحياء الشرقية منها (كانون الأول 2016) وعلى الرغم من “كبسات” محافظهم حسين دياب الذي لا يكل بالقيام بجولات مفاجئة للمؤسسات والشركات الحكومية يوجه خلالها عقوبات “التنبيه” بحق المتأخرين عن الدوام.

فبعد زيارات عديدة طالت العديد من مواقع العمل الحكومية وأفضت إلى توجيه عقوبة التنبيه لعشرات الموظفين الذين لا يلتحقون بدوامهم الرسمي في موعدهم المحدد، وجه المحافظ اليوم الأربعاء 17 أيار عقوبة بحق 25 موظفاً تأخروا عن الدوام الصباحي في مديرية المصالح العقارية خلال جولته المفاجئة الصباحية التي أعفى فيها أيضاً رئيس دائرة السجل العقاري في المديرية بدعوى إهماله وتقصيره في أداء عمله.

المحافظ، الذي جال على شعب ودوائر مديرية المصالح العقارية واستمع إلى المراجعين، طالب بتفعيل النافذة الواحدة كآلية لتنظيم العمل وتسيير معاملات المواطنين من دون تأخير أو روتين أو ابتزاز. وطمأن المراجعين بأن لا خوف على الملكيات العقارية أبداً كون العقود والثبوتيات المطلوبة لترميم الصحائف العقارية محفوظة في مكان آمن، وفق قول مصدر في المديرية لـ “الوطن أون لاين”.

ثم اجتمع دياب بمدير المصالح العقارية ومعاونيه ودعاهم إلى تحسين أداء عمل المديرية وإعادة توزيع الموظفين بكفاءة على الشعب والدوائر ومنع دخول مسيري المعاملات إلى المديرية وتحديد آلية ومدة زمنية محددة لإنجاز كل معاملة.

وكان المحافظ دياب قام بجولات مفاجئة على المؤسسات الخدمية لمكافحة الترهل الإداري فيها وآخرها زيارته إلى مديرية التربية في 21 شباط الفائت والتي عاقب فيها بـ “التنبيه”، بحسب الأنظمة والقوانين المعمول بها، 36 موظفاً تأخروا عن الالتحاق بدوامهم الصباحي.

كما جال المحافظ في وقت سابق وبشكل فجائي ومنذ تعيينه على رأس السلطة التنفيذية في 9 آب الماضي على المؤسسة العامة للمياه وعاقب فيها 19 موظفاً لتأخرهم عن الدوام بعد أن قصد مديرية الشؤون المدنية ومديريات ومؤسسات أخرى للهدف ذاته.

حلب- الوطن أون لاين