الجيش يؤمن قرية عقارب ومحيطها بريف سلمية.. و”داعش” يرتكب مجزرة بحق الأهالي

الجيش يؤمن قرية عقارب ومحيطها بريف سلمية.. و”داعش” يرتكب مجزرة بحق الأهالي

أحبط الجيش السوري والقوات الرديفة بمؤازرة الطيران الحربي السوري والروسي هجوم إرهابيي “داعش” على قرية عقارب ومحيطها بريف سلمية الشرقي.

وذكر مراسل “الوطن اون لاين” أن الجيش السوري أمن بالكامل قرية عقارب ومحيطها وأردى العديد من الإرهابيين قتلى وجرحى، ودمر لهم دبابة وعربات مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة.

في حين أشار مدير المشفى الوطني في السلمية إلى ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم “داعش” على قرية عقارب إلى 46 شهيدا وأكثر من مئة جريح.
وكان تنظيم “داعش” الإرهابي قد شن هجوماً مباغتاً على قريتي تلتوت بريف سلمية الشرقي وعقارب بريفها الشرقي الشمالي وارتكب في أطراف الثانية مجازر يندى لها الجبين، حيث تنكر الإرهابيون بزي حصادين وتسللوا إلى محيطها وقرعوا أبواب منازل بعض الأهالي وعندما فتحوا لهم أطلقوا عليهم النار ما أدى إلى استشهاد العديد من المواطنين، بينهم أطفال لم يبلغ بعضهم العامين ونصف.
كما ارتكب الدواعش مجزرة أخرى حيث ذبحوا العديد من مواطني القرية الممانعة المذكورة بالسكاكين وبينهم أطفال.
وكان إرهابيون آخرون يتمركزون شرق قرية الطيبة بريف سلمية أيضاً قد أطلقوا العديد من القذائف الصاروخية على بلدة بري الشرقي ،وعلى مدينة سلمية لمرتين متتاليتين سقط بعضها في منازل الأهالي ما أدى لتضررها بشكل كبير ، وفي منطقة سوق الخضار وسط المدينة وقرب مدرسة يوسف العظمة ما أدى إلى ارتقاء عدة مواطنين شهداء وإصابة آخرين نقلوا إلى مشفى سلمية الوطني لتلقي العلاج المناسب.