شهد برمدا: همي إيصال صورة الفن الجميل والراقي بطريقة صحيحة

شهد برمدا: همي إيصال صورة الفن الجميل والراقي بطريقة صحيحة

بعد غيابها لأكثر من 7 سنوات تعود شهد برمدا هذا العام لإيصال رسالتها الفنية الراقية بصوتها العذب، وهي التي اشتهرت بوصولها إلى نهائيات برنامج «سوبر ستار» في الموسم الثالث وحصلت على المركز الثاني بنسبة 47% من مجموع الأصوات ضد المتسابق السعودي إبراهيم الحكمي.

وفيما يخص غيابها عن الساحة الفنية قالت برمدا لـ”الوطن اون لاين” إن السبب الرئيسي لغيابها هو “وضع الحرب في سورية الذي أثر في جميع الشرائح وعلى الصناعات والقطاعات كافة فما بالك القطاع الموسيقي”، لافتة إلى أن “هناك الكثير من المعوقات التي تقف أمام الفنان السوري ومنها شركات الإنتاج، وخصوصاً أن الفنانين السوريين ورغم قلة عددهم تبقى اختياراتهم صعبة ويرغبون دائماً في الظهور بأجمل صورة”.

وعن مشاركتها في فعالية «النصر ساعة صبر» على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون أوضحت برمدا أن “كل منّا يقدم للبلد في مجاله وبما يستطيع وفنياً يهمني جداً أن أكون حاضرة معنوياً عند إقامة فعاليات ضخمة كهذه، وهذه المسألة مهمة لكي نكون يداً واحدة ونشعر ببعضنا”، مضيفة أن “اليوم لايكاد يخلو بيت سوري من الشهداء والمفقودين ومن واجبنا أن نكون روحاً واحدة لندعمهم ونقف إلى جانبهم”.

وقالت برمدا إن “همي اليوم هو إيصال الفن الجميل والراقي بطريقة صحيحة”، مشيرة إلى أنها  لا تملك شركة إنتاج تسوق لها وتعتمد على محبة ودعمهم.

سارة سلامة – الوطن اون لاين