مقالات واراء

  • بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟

    منذُ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلادهِ من الاتفاق النووي مع إيران، اتجهت العين نحو أوروبة، تحديداً موقف كل من فرنسا وألمانية ومدى إمكانيةِ انصياعهما للقرارِ الأميركي، يومها وفي مقالٍ بعنوان «ضرب تمهيدي أم معادلة ردع؟ استعدوا لاستقبال نازحيكم» قلنا: إن هذا الانسحاب وموقف الأوروبيين الرافض لهُ سيضع حلف «ناتو» بشكلٍ كاملٍ على المحك. (قراءة المزيد…)

    • ما بين شروط كولن باول وشروط بومبيو!

      في 3 أيار 2003 أعلنت مستشارة الأمن القومي الأميركي آنذاك كوندليزا رايس، أن جولة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في الشرق الأوسط التي بدأها في سورية الجمعة 2 أيار 2003، هي بداية تدخل أميركي عميق لبناء شرق أوسط جديد محوره إسرائيل، التي اعتبرت أمنها المفتاح المطلق ليس لأمن المنطقة فقط، بل لأمن العالم!
      كولن باول نفسه قال لدى وصوله إلى دمشق آنذاك إنه سيوضح للرئيس بشار الأسد جلياً كيف تنظر الولايات المتحدة (قراءة المزيد…)

      • ترامب وإسرائيل والسلام

        الجهود التي يبذلها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لوضع حد لإستراتيجية سلفيه جورج بوش وباراك أوباما، الرامية إلى تدمير الشرق الأوسط الموسع، بلغت أقصى مدى لها.
        فمن ناحية، أجبر المملكة العربية السعودية على وقف التمويل الجماعي للجهاديين، ليس فقط في سورية، بل في العالم أجمع، لكن سياسته تجاه إيران، من ناحية أخرى، تفسد خطته، التي يفترض أن يعلن عنها قريباً، المتعلقة بفلسطين. (قراءة المزيد…)

        • صاحب قضية

          في هذا الزمن المتسارع الأحداث كماً وكيفاً قد تفوتنا دراسة بعض التفاصيل المهمة، التي إن تمّ الانتباه إليها فقد تشكّل قيمة مضافة في فهم مجريات الأمور، كبيرها وصغيرها.
          في هذا الزمن يتحدث الكثيرون، وبشكل عفوي عن مفترق طرق محلّي وإقليمي ودولي، ذلك لأن الكثيرين يشعرون أنهم يفقدون خصائص العالم الذي ولدوا وترعرعوا فيه، دون أن يدركوا حقيقة العالم الذي يتشكّل، أو الصورة النهائية التي سيستقر عليها هذا العالم. (قراءة المزيد…)

          • قمة الأسد بوتين: توافق دولي على الحل أم ماذا؟

            مع نهاية العام 2005، رحَّب رئيس وزراء العدو الأسبق آرييل شارون بضيفه رئيس الوزراء التركي يومها رجب طيب أردوغان قائلاً: أهلاً بك في القدس مدينتنا المقدسة وعاصمة «إسرائيل» الأبدية.
            يومها صمت خليفةَ المتأسلمين لأنه كان في بداية سعيه لإقناع الأميركيين بأن الاستثمار في «الإسلام السياسي» الذي يمثله خيرٌ لهم من كل الاستثمارات التي ينفقون عليها الأموال حرباً أو سلماً، سعياً لتصفية القضية الفلسطينية وحمايةَ الكيان الصهيوني، (قراءة المزيد…)

            • ماذا ينتظر واشنطن في المنطقة؟

              هل من المعقول أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته لم يجريا حسابات دقيقة لتداعيات الانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي الإيراني؟ وهل الذهاب إلى قطيعة سياسية مباشرة وغير مباشرة مع الحكومة والنظام في إيران يمكن أن يحقق الأهداف التي أرادتها واشنطن من خلال خطوة الانسحاب، وخصوصاً منها ما يتعلق بحلحلة الملفات الإقليمية المتفجرة والعالقة بينهما أو على الأقل تبريدها أو تجميدها بانتظار إنضاج الظروف المؤاتية لإعادة صياغة توازنات جديدة في الإقليم؟ (قراءة المزيد…)

              • لا للتلاعب

                فسر الغربيون الامتناع عن التصويت في الانتخابات التشريعية اللبنانية (50 بالمئة) والإيرانية (65 بالمئة) والعراقية (44.52 بالمئة) على أنه دليل على عدم نضج هذه الشعوب، وسواء أكانت تنعم بالديمقراطية منذ سبع سنوات أم خمس وسبعين سنة، فهي في نظرهم شعوب غير ناضجة، وينبغي وضعها تحت الانتداب.
                عزا الغرب هذا الامتناع عن التصويت إلى المخرجات الاقتصادية السيئة لحكوماتهم، كما لو أن العرب، في نظرهم، لم يدركوا بعد أنهم يستطيعون صنع برامجهم، واختيار مستقبلهم، فظلوا يتخيلون أنه ينبغي عليهم الاستمرار في الموافقة على الأداء السيئ لحكامهم السابقين. (قراءة المزيد…)

                • على مفترق طرق

                  بعد مضيّ بضعة أشهر على رئاسته الولايات المتحدة، والأوامر التنفيذية التي يباهي بتوقيعها، رغم تناقضها مع كلّ المواثيق والأعراف الدولية، فقد وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، العالم برمّته على مفترق طرق. والصفّ الأول من الدول على هذا المفترق هم حلفاؤه التقليديون في أوروبا لأن شكل العالم وتحالفاته سيعتمد على الموقف الذي سوف تتخذه وتستقرّ عليه هذه الدول الأوروبية. ولا شكّ أن العدوان الذي شنّه الكيان الصهيوني على المواقع العسكرية السورية، (قراءة المزيد…)

                  • ضرب تمهيدي أم معادلة ردع؟ استعدوا لاستقبال نازحيكم

                    يوماً ما كان جحا يأكل لحم خروفٍ مشوي فمر به أحدهم وقال له ساخراً: ما بالك تأكلهُ بشراهةٍ وكأنَّ أمّهُ قد نطَحتك؟ فابتسم جحا وأجابه: ما بالكَ حزينٌ عليهِ وكأنّ أمهُ يوماً قد أرضعتك؟
                    هكذا بدا حالُ النِّعاج التي رضِعت ذلَّاً من الكيان المحتل بعد معركةِ الصواريخ الأخيرة بين الجيش العربي السوري وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي كان مسرحها الجولان السوري المحتل ومغتصباته، كأن يسارع مثلاً وزير خارجية مشيخة البحرين للاعتراف بحق الكيان بالدفاع عن النفس، (قراءة المزيد…)

                    • رب ضارة نافعة

                      عام ٢٠٠٢ وعقب هجمات أيلول الإرهابية التي ضربت نيويورك، وبعد الهجوم العنيف الذي شنه الجيش الأميركي على أفغانستان وتنظيم القاعدة بزعامة السعودي أسامة بن لادن، أطلق الرئيس الأميركي جورج بوش الابن لأول مرة مصطلح «محور الشر» متهماً كلاً من العراق وإيران وكوريا الديمقراطية بالانتماء إليه، وكانت المرة الأولى التي نستمع فيها لهذا المصطلح الغريب آنذاك عن قاموس السياسة العالمي، و«آلية» تقييم الدول وتصنيفها ما بين «شريرة» و«خيّرة»! (قراءة المزيد…)

                      النشرة المستمرة

                      • رصد: انفجار سيارة مفخخة قرب مقر ما يسمى “الحزب الإسلامي التركستاني” في جسر الشغور بريف إدلب الشمالي
                      • مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية تسلم كل من سفير روسيا الاتحادية وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي الذين تدعمهم الحكومة السورية
                      • وكالات: سلاح الجو المسير اليمني يشن غارات على مطار أبها السعودي في عسير
                      • الرئيس الكوري الجنوبي يلتقي مجددا زعيم كوريا الشمالية في المنطقة منزوعة السلاح
                      • مصادر للوطن أون لاين: صدور قرار بتسريح صف الضباط والاحتياطيين في الدورة 102 اعتبارا من 1 حزيران 2018
                      • ترامب: القمة مع كوريا الشمالية على الأرجح ستعقد في موعدها في سنغافورة
                      • فلسطين المحتلة : ٨٦ إصابة في صفوف الفلسطينيين في قطاع غزة خلال مسيرات العودة في الجمعة التاسعة
                      • رصد: 4 قتلى من تنظيم النصرة الإرهابي إثر تفجير انتحاري لنفسه في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي
                      • نصرالله: لم نطلب وزارة سيادية ونحن نريد أن يكون لنا وجود فاعل في الحكومة
                      • نصر الله: نتوجه الى القيادة السورية والجيش والشعب السوري وحلفائهم لنبارك لهم تحرير دمشق ومحيطها وريفها بالكامل من اي خطر وخصوصا الانتصار الاخير على داعش
                      • نصرالله : لا نسعى إلى الحرب ولا نخافها وعندما نتحدث عنها فإننا نتحدث عن النصر
                      • الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله: الجيش العربي السوري كان له دور كبير في تحقيق الانتصار ودحر المحتل الإسرائيلي من جنوب لبنان في عام 2000
                      • بوتين: أعتقد أن الرئيس ترامب خسر في موضوع إيران
                      • استشهاد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة في غزة
                      • ترامب: لا استبعد عقد القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في 12 من الشهر المقبل