رئيس حزب العمال البريطاني للحكومة: أين الأساس القانون للعمل العسكري ضد سورية؟

رئيس حزب العمال البريطاني للحكومة: أين الأساس القانون للعمل العسكري ضد سورية؟

على خلفية العدوان الثلاثي (الأمريكي- البريطاني- الفرنسي) على سورية، تساءل رئيس حزب العمال البريطاني المعارض جيرمي كوربين عما إذا كان “التدخل الإنساني” يمكن أن يكون تبريراً قانونياً للقيام بعمل عسكري، مشيراً إلى أن “قانون قوى الحرب” الذي سيجبر حكومات المملكة المتحدة في المستقبل على طلب موافقة البرلمان.

وفي حديث له على قناة (BBC) أكد كوربين مجدداً أن العدوان الذي أطلقته المملكة المتحدة في وقت مبكر من صباح يوم السبت، بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا، ربما كان غير قانوني.

وأضاف، بحسب ما نقلت صحيفة الغارديان اليوم الأحد “إذا أردنا الحصول على الأرضية الأخلاقية العالية، كدولة لها تاريخ من المشاركة الدولية، فعندئذ يتعين علينا الالتزام بالقانون الدولي”، وتوجّه بالسؤال لوزير الخارجية، ولرئيس الوزراء حول المشاركة في العمل العسكري “أين هو الأساس القانون لذلك؟”.

وقال كوربين، الرئيس السابق لتحالف “أوقفوا الحرب” والمعارض القديم للتدخل الغربي “أعتقد أن البرلمان يجب أن يكون له رأي في هذا، وكان بإمكان رئيس الوزراء فعل ذلك بسهولة”. وأضاف “أعتقد أن ما نحتاجه في هذا البلد هو شيء أكثر قوة، مثل قانون قوى الحرب، بحيث تتم محاسبة الحكومات من قبل البرلمان على ما يفعلونه باسمنا”.

الوطن اون لاين