مقالات وآراء

آفاق التصنيف العالمي للجامعات

بقلم: عمار مشلح – الأستاذ في جامعة دمشق

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي تصنيف مستجد للجامعات عالمياً بما يمثل ذلك من دعوة غير مباشرة للجامعات للتنافس فيما بينها كي تطور من موقعها وترتيبها.
في الحقيقة ومما لا يخفى على أحد اهتمام الجامعات الأمريكية بشكل خاص والجامعات الأوربية والآسيوية المهمة بشكل عام بموضوع نشر الأبحاث في المجلات العلمية العالمية ، وهو العامل الأهم في موضوع التصنيف.
و من هذا المنطلق أرى من المفيد أن ألفت النظر لما يلي:

١- النشر العالمي للأبحاث العلمية (وخاصة المستقاة من أبحاث الماجستير والدكتوراة لأنهما تحملان الكلفة المالية الأكبر) ، فإن لم يكن هذا النشر بالمجلات العالمية فلن يؤتي أكله ولن يحقق المنفعة المرجوة منه على الإطلاق ، سواءً بغاية الاستفادة من هذه الأبحاث على الصعيد المحلي بما يلبي ربط الجامعة بالمجتمع أو ما بُدء بتسميته حالياً بخدمة المجتمع أو على الصعيد العالمي والتواصل مع الباحثين حول العالم ، و تحقيق مكانة أعلى للجامعة عالمياً…
٢- مازال نشر الأبحاث العلمية في المجلات العلمية العالمية المحكمة في بلادنا حبيس جهود فردية يقوم بها (في الغالب) صاحب العلاقة ، أي طالب الدراسات العليا بقصد الحصول على علامة أعلى في مناقشته ( خصص للنشر ١٠ درجات و هذا أمرٌ مفيد ) ، أو يقوم به عضو الهيئة التدريسية بهدف الترقية الأكاديمية لمرتبة أعلى ( أستاذ مساعد – أستاذ ) ، وما أقترحه في هذا الصدد ضرورة (مأسسة) عملية النشر الخارجي ( نشر البحوث بالمجلات العلمية العالمية ) ؛ أي تأمين رعاية مباشرة من قبل الجامعة للباحثين من خلال حاضنة أو مركز متخصص مهمته احتضان كافة الباحثين الراغبين بنشر بحوثهم و دعمهم وتأمين كل ما يلزم ( لعملية ).
النشر بدءاً من خبراء البحث العلمي مروراً بخبراء الإحصاء الحيوي و اللغة الإنكليزية حسب التخصصات العلمية وليس انتهاءً بخبراء التواصل التقني مع المجلات عبر الإنترنت ، على اعتبار أن خير ومنفعة عملية النشر ستعود حكماً للصالح العام و لصالح دعم و رفع مستوى الجامعة عالمياً و إن كانت تحمل في طياتها بعض الخصوصية والمنفعة للباحثين أنفسهم .
هذه بعض الأفكار في هذه العجالة، آمل أن تسهم في رفع مستوى جامعتنا العريقة المتميزة لتصبح الأكثر تميزاً وتألقاً عالمياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock