العناوين الرئيسيةعربي ودولي

آلاف الإيرانيين يتجمعون في وداع رئيسهم ووزير خارجيته ورفاقهما

شيعت إيران، اليوم الثلاثاء، الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ورفاقهما، في مدينة تبريز عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية.

وأظهرت الصور والفيديوهات المتداولة عبر وسائل الإعلام، مشاهد لمشاركة حشود كبيرة جداً من الإيرانيين في توديع الشهداء، وسط أجواء حزينة.

وبعد تبريز، سيتم نقل جثامين الشهداء إلى مدينة قم، ومن ثم مساءً إلى العاصمة الإيرانية طهران، حيث سيقيم قائد الثورة الإسلامية علي خامنئي الصلاة عليها، لتصل أخيراً إلى مدينة مشهد، ويوارى الشهداء الثرى، إلى جانب مرقد الإمام علي ابن موسى الرضا.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، نعت أمس الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان ورفاقهما، في حادثة تحطّم مروحية كانت تقلّهم إلى أذربيجان الشرقية، شمالي غربي إيران، لدى عودتهم من مراسم افتتاح سد مائي على الحدود بين إیران وأذربیجان.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock